بسبب خاشقجي.. "نيويورك تايمز" تصب جام غضبها على ترامب

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

ترجمة- رنا عبد الحكيم

هاجمت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية الموقف الأخير للرئيس الأمريكي دونالد ترامب إزاء قضية الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وقالت إنه بعد أسبوعين من اختفاء خاشقجي، وقبل أن يُكشف الكثير عن مصيره، حذر ترامب من عواقب "وخيمة للغاية" إذا كانت المملكة العربية السعودية مسؤولة عن اختفاءه، الذي تبين لاحقا أنه قتل.

الآن، وبعد ثمانية أشهر من قتله، تناسى ترامب مقولته، وباتت مجرد نوبة من نوبات الغفوة لترامب  إما لأنه نسيها أو لأنه لم يكن يقصدها على الإطلاق. وتقول الصحيفة: "نحن نعرف الآن، بعد تقرير المقررة الخاص للأمم المتحدة، أجنيس كالامارد، أن قتل خاشقجي في 2 أكتوبر 2018 في القنصلية السعودية باسطنبول كان متعمدًا، فقد أجرى اثنان من المسؤولين السعوديين في الفريق مناقشة قبل دقائق من دخول خاشقجي، وقال أحدهم ’سيتم فصل المفاصل‘، إلى جانب عبارات أخرى مثل ’إنها ليست مشكلة، الجسم ثقيل‘ وعبارة ’أول مرة أقوم بالقطع على الأرض‘، و’إذا أخذنا الأكياس البلاستيكية وقطعناها إلى قطع، فسيتم إنجاز الأمر‘. علاوة على ذلك، قالت كالامارد إن وفاة خاشقجي كانت "جريمة قتل خارج نطاق القضاء تتحمل المملكة العربية السعودية المسؤولية عنها".

وكشف ترامب خلال مقابلة مع برنامج "واجه الصحافة" الذي تبثه قناة إن بي سي الإخبارية الأمريكية، أنه أجرى "محادثة رائعة" مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان. وتساءلت "نيويورك تايمز" ما إذا كان ترامب طرح موضوع جريمة القتل معه أما لا؟ وكانت إجابة ترامب: لا قائلا: "لم أفعل ذلك، لأنه لم نتطرق في الحقيقة إلى هذه القضية". وقال ترامب إن المكالمة هدفت إلى مناقشة حملة الضغط ضد إيران، بعد إسقاط طهران لطائرة أمريكية بدون طيار. واعتبرت الصحيفة أن ترامب قام فورًا باستخدام تقنيته المراوغة المفضلة لديه، قائلاً إن إيران "تقتل الكثير والكثير من الأفراد يوميًا"، وأن الشرق الأوسط "منقطة مليئة بالشرور والعداوات".

بعد ذلك تحدث ترامب عن مبيعات الأسلحة إلى المملكة العربية السعودية، نافيا التقديرات المبالغ فيها للقيمة، وقال "المملكة العربية السعودية هي أكبر مشترٍ للمنتجات الأمريكية". وأضاف "هذا يعني شيئا لي.. لنأخذ أموالهم يا تشاك (في إشارة إلى مقدم البرنامج تشاك تود)". وسأل تود ترامب: "هل يجب أن تكون هناك مساعدة من مكتب التحقيقات الفيدرالي للتحقيق في وفاة خاشقجي؟"، وأجاب ترامب "أعتقد أنه تم التحقيق فيه" لكنه لم يرد على السؤال.

وحتى الآن لم تكشف السعودية بعد عن الطريقة التي تم بها التخلص من جسد خاشقجي، ويبدو أن السلطات السعودية لا تولي اهتماما بحبس العقول المدبرة لقتله.

ويوم الاثنين الماضي زار وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو السعودية، وتحدث وقتها عن "اجتماع مثمر" مع الملك سلمان حول التوترات الإقليمية. وترى الصحيفة أن بومبيو لم يثير أي قضايا بخصوص النساء اللاتي سُجنَّ وعُذبن بسبب دفاعهن عن حقوق المرأة.

وصبت الصحيفة في افتتاحيتها جام غضبها على ترامب، بعدما انتقدت طبيعة علاقته مع السعودية، وأن الولايات المتحدة لن تحصد سوى "العار" نتيجة صمتها على ما يحدث في اليمن وما تعرض له خاشقجي من قتل مريع.

هذا المقال "بسبب خاشقجي.. "نيويورك تايمز" تصب جام غضبها على ترامب" من موقع (جريدة الرؤية العمانية) ,ولا يعبر عن الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وتقع مسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر وهو جريدة الرؤية العمانية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق