نخيل باسق واخر قضى في مهده ؟!

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

عمون – محمد الخوالدة

يتساءل مواطنون في العديد من مناطق جنوب المملكة عن سر يناع نخيل معان ، فيما قضى في المهد نخيل بادرت بلديات جنوبية اخرى لزراعته على جنبات الطرق والشوارع في مناطق عملها قبل زمن طويل ، فمئات اشجار النخيل التي زرعتها تلك البلديات يقول المواطنون جفت من فورها ، فانطبق عليها بمجموعها قول "اعجاز نخل خاوية" .

سؤال متشعب يطرحه المواطنين يقول ، هل يتعلق الامر بطبيعة التربة التي زرع النخيل فيها ، ام هي العناية والرعاية والسقاية المنتظمة ، ايا كان الامر فثمة مسؤولية كبيرة تتحملها البلديات المعنية ، فشراء النخيل الذي ذوى على عوده وزراعته استدعى نفقة مالية ذهبت هدرا.

هذا المقال "نخيل باسق واخر قضى في مهده ؟!" من موقع (وكالة عمون الاخبارية) ,ولا يعبر عن الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وتقع مسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر وهو وكالة عمون الاخبارية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق