هيئة الشارقة للتعليم الخاص تنظم جلسة بعنوان معا نحو الخمسين  – ثقفني




















هيئة الشارقة للتعليم الخاص تنظم جلسة بعنوان معا نحو الخمسين، قامت هيئة الشارقة للتعليم الخاص بتنظيم جلسة بعنوان معا نحو الخمسين بحضور 33 مشارك لمناقشة التحديات التي تواجه منظومة التعليم الخاص في الشارقة ومواءمة استراتيجيات الهيئة مع استراتيجيات الدولة للخدمات الحكومية، كما سيتم موائمة مؤشرات الأداء مع وثيقة عام الخمسين، وقد حضر الجلسة الدكتورة محدثة الهاشمي، والدكتور علي الحوسني، ونخبة من الخبراء الأكاديميين وموظفي الهيئة، ونائب رئيس مديري المدارس بالشارقة.

أهداف هامة وراء جلسة معا نحو الخمسين

تهدف جلسة معا نحو الخمسين إلى متابعة الوضع التعليمي في الوقت الحالي، التعرف على مدى مواكبة الوضع التعليمي مع الأهداف التي ترنو إليها الدولة بتوفير بيئة تعليم نموذجية تساعد في تطوير مخرجات التعليم، وأكدت الدكتورة محدثة الهاشمي أن هذه الجلسة تهدف إلى مراجعة المنظومة التعليمية بشكل كامل لمعرفة مواطن القوة والضعف والعمل على تحسين مواطن الضعف بالاستعانة بالخبرة التي اكتسبتها الهيئة خلال الأعوام الماضية، كما يتطلب الأمر مزيد من الجهد لتحقيق تقدم إضافي بالاستفادة من التجارب المتميزة في الدول الأخرى.

تفعيل عنصر العمل الابتكاري والإبداعي

تسعى هيئة الشارقة للتعليم الخاص إلى تفعيل عنصري العمل الابتكاري والإبداعي، لذا تدعو جميع عناصر المنظومة التعليمية إلى المشاركة وإبداء الرأي، حيث يعمل ذلك على تعزيز أداء المنظومة وتحقيق الأهداف التعليمية، وبالتالي تحقيق النمو والازدهار للدولة عن طريق تزويد سوق العمل بخريجين على درجة عالية من الكفاءة، وقال علي الحوسني مدير هيئة الشارقة أن الهدف من تنظيم الجلسات بشكل دوري هو مراجعة العملية التعليمية والتربوية بشكل مستمر، وتحقيق مخرجات تعليمية تتناسب مع مكانة الشارقة، ويذكر أن هذه الجلسة سردت الآليات التي أنتجتها الهيئة منذ تأسيسها، والممارسات التي قامت بها خلال الأعوام الماضية.


error: غير مسموح بنقل المحتوي الخاص بنا لعدم التبليغ