في الفترة الأخيرة قدمت الكليات نموذجاً متميزاً ومتطوراََ في التحول الرقمي للتعليم عن بعد، بسبب انتشار فيروس كورونا، وهذا بناءاً على تطبيق أفضل الممارسات الداعمة لكي استمرار، واستدامة الأداء، وهذا بفاعلية وجودة عالية للغاية، ولذلك حصدت كافة النماذج والإرشادات محلية وعالمية، حيث أن اعتماد على الجاهزية المسبقة، وسوف يتم الإشراف في المستقبل، بالإضافة إلى ذلك أن هذا أسس التمييز الحكومي من مرونة و استباقية وابتكار وتطوير من العوامل الداعمة لكي يتم النجاح في إدارة الأزمات والتحديات.

تجربة متميزة :

أوضحت هذا ضمن فئة “الاستدامة في وقت الأزمات” وهذا تنوية لجنة التحكيم لجائزة وهذا بدور كليات التقنية مثال لذلك، نموذج يحتذى به في التنسيق، والحفاظ على أفضل ممارسات الصحة والسلامة والبيئة، بالإضافة إلى ذلك أن هذه المؤسسة أكدت تركيزها وجهودها لكي يتم توفير بيئة إيجابية وتجربة متميزة لجميع المواطنين الموظفين، وهذا من قبل تطبيق حزمة من المبادرات الموجهة لجميع الموظفين وهذا على مستوى التحول إلى العمل عن بعد.

ثقافة الاستدامة :

الكليات الجائزة الذهبية حازت في الفترة الأخيرة عن فئة أفضل الممارسات في أماكن العمل والموارد البشرية، وهذا نظير نجاحها في اعتماد أفضل الممارسات، وهذا لكي ترسيخ ثقافة الاستدامة بين موظ موظفيها والمجتمع، حيث أن الأوسع نطاقاً، وهذا لكي يتم تولي الكليات أهمية قصوى وهذا لنشر وتعزيز الاستدامة والابتكار وتمكين المواهب.

ومن الجدير بالذكر أن كليات التقنية العليا الجائزة الذهبية عن فئة الاستدامة، وهذا في وقت الأزمات وهذا بفضل ارتقائها إلى مستوى التحدي، حيث أن هذه الإجراءات استباقية لمواءمة استراتيجيتها في الاستدامة، وهذا في فترة فيروس كورونا المستجد حول العالم كله (كوفيد-19) حيث أن هذا يقوم بتنفيذ مشاريع مبتكرة ومستدامة.

وقد تجد الإشارة إلى أن تبنيها من أفضل الممارسات في جميع جوانب البيئة، والصحة والعافية وسلامة على مستوى مجمع الكليات التقنية، ولذلك أوضحت الكليات التقنية العليا الجائزة الذهبية وهذا عن فئة الاستدامة في وقت الأزمات، بالإضافة إلى ذلك أن هذا الفضل ارتقائها إلى مستوى التحدي، ولذلك اتخاذ كافة الإجراءات السريعة استباقية وهذا للملائمة الإستراتيجية، في فترة هذا الفيروس.

ومن المؤكد أن هذا يقوم بتنفيذ مشاريع مبتكرة عديدة ومتنوعة، ومستدامة، وهذا لكي يتم تبنيها من أفضل الممارسات في جميع جوانب البيئة والصحة والسلامة على مستوى مجمع الكليات التقنية.