اعراض تمنع الطلاب من دخول المدرسة في أبو ظبي، مع انطلاق ماراثون العام الدراسي الجديد 2022 في الامارات العربية المتحدة، وانتهاء فصل الصيف لعامنا الجاري يبدأ التخوف من خطر انتشار فيروس كورونا وتعرض الكثير من الأشخاص سواء البالغين او الأطفال لخطر الإصابة بالتحديد من اعلان منظمة الصحة العالمية التحور الواقع في الفيروس مما جعله يستهدف كذلك الأطفال حيث تسير العملية التعليمية في أطار العديد من الإجراءات الوقائية والاحترازية التي يتم السير وفقا لها بمنتهى المنهجية ومحاسبة أي شخص يقصر بها لما يهدد به على الامن العام والسلامة.

اعراض تمنع دخول المؤسسات التعليمية

كما اوضحن مؤسسات الأمارات للتعليم ان هناك إجراءات وقائية واحترازية يتم القيام بها، من أهمها القيام بالكشف عن درجة حرارة الجسم بشكل دوري، ويتم منع من تخطت درجة حرارته ال37.5 درجة مئوية من الدخول للمؤسسة ومطالبته بتوقيع الكشف الطبي، كذلك في حال شعور أي شخص سواء من الطلاب او القائمين على المؤسسة والعاملين بها بالشعور بتوعك او اعياء عام وارهاق يفضل المكوث بالبيت لمدة يومين حتى يتبين سبب هذا الاعياء،

ومن ضمن الاعراض التي تستوجب المنع التام من الدخول للمؤسسة هي ارتفاع درجة الحرارة كما ذكرنا وسيلان الانف، الالام وتكسير في الجسم، التهابات الحلق والاحتقان، ضيق التنفس وصعوبته، الصداع المتكرر والغثيان، وعلى راسهم فقد الشخص لحاسة الشم او التذوق او كلاهما.

متطلبات بدء العام الدراسي الجديد

كما تم الاشتراط من قبل مؤسسة التعليم بالأمارات بضرورة قيام كل الطلاب بإجراء فحص الكشف عن الإصابة بالفيروس وذلك قبل ذهابه للمدرسة ب14 يوم على الأقل، كما يتوجب اخذ التطعيم الخاص باللقاح ضد الفيروس للفئات المعنية بهذا، كذلك تم الإقرار ان هذا العام الدراسي سيكون بشكله الحضوري، وان غياب الطالب بدون مبرر سوف يعرضه لعقوبات.