طيران الامارات تقوم بدعم عدد من المشاريع التعليم ومحو الأمية حول العالم – ثقفني




















طيران الامارات تقوم بدعم عدد من المشاريع التعليم ومحو الأمية حول العالم،  تصدرت المؤسسة الخيرية طيران الامارات عناوين عدد من الصحف بسبب ما تقوم به تلك المؤسسة من اعمال خيرية متعددة في عدد من المجالات التي تتصدر قائمتها ما تقوم به في مجال التعليم من تقديم مساعدات إنسانية للعديد من الأطفال الغير قادرين على التعلم وتحمل النفقات الخاصة به، وكذلك المساهمة في رفع مستوى التحصيل العلمي للعديد من الأطفال، وذلك ليس على صعيد حدود دولة الامارات فقط بل كذلك في مختلف وعدد من المناطق الغير محدودة، ولا ترتبط أيضا بأي انتماءات سياسية أو عرقية.

طيران الامارات ودعم التعليم

تساهم مؤسسة طيران الامارات الخيرية كل عام في محو امية عدد كبير من الأطفال في القرى والمدن النائية ولا ترتبط بعرق او جنسية محددة، ولعلها تساهم في تعليم الفتيات أكثر من الذكور لما تعاني منه الفتيات في عدد من تلك المناطق من الظلم في عدم نيل حقها في التعليم، كما تساعد المؤسسة الاسر الفقيرة التي لا تستطيع تعليم أبنائها ولا يكفى دخلها سوى لقوت يومها على تعليم أبنائهم التعليم السليم، بل وتساهم أيضا في انشاء دور ومؤسسات تعليمية بتلك المدن والقرى لترسيخ العلم والمعرفة بها.

نبذة مختصرة مؤسسة الطيران الخيرية

منذ ان انطلقت مؤسسة الطيران الخيرية أولى مساهمتها في مساعدة الاخريين الفقراء، وذلك عند لحظة تأسيسها في عام 2003 حيث قامت بتدعيم ما يقارب من 50 مشروع حتى اللحظة سواء حكومي او غير حكومي في مختلف انحاء العالم، وكان الهدف الأساسي التي وضعته المنظمة نصب اعينها هو محو امية الأطفال حيث انها لم تقتصر على عرق او جنس او دين محدد، وقامت المؤسسة بالفعل بلعب دور كبير وهام في الهند وكينيا والبرازيل، كما توفر العديد من المنح الدراسية المجانية لمن يرغب في استكمال تعلميه ولا يستطيع بسبب ظروفه المادية المتردية.

error: غير مسموح بنقل المحتوي الخاص بنا لعدم التبليغ