أخبار تونس العاجلة، يشهد المشهد التونسي تطورًا خلال الساعات الماضية عقب قرارات الرئيس التونسى قيس سعيد، بحل مجلس النواب وتجميد صلاحيات النواب ورفع الحصانة عنهم هذا الإضافة لحل الحكومة التونسية.

ووجه الرئيس التونسي، خلال إجتماعه مع قيادات القوات المسلحة والقيادات العسكرية في تونس،الجيش بالرد الفوري بوابل من الرصاص على من يطلق رصاصة واحدة ومن يحاول خلف الفوضي وجر البلاد للإنفلات الأمني ونشر الفوضي والمواجهة بكل حزم.

وكما قرر الرئيس التونسي خلال اجتماع طارئ للقيادات العسكرية والأمنية تجميد عمل البرلمان ورفع الحصانة عن النواب، مضيفًا قرر تولي السلطة التنفيذية بمساعدة رئيس حكومة جديد يعينه بنفسه، وإعفاء رئيس الوزراء هشام المشيشي من منصبه.

وشهدت المدن التونسية خلال الساعات الماضية تظاهرات وحرق لمقرات حركة النهضة في تونس التي يترأسها راشد الغنوشي، رئيس الحركة الموالية لجماعة الإخوان المسلمين.