علماء يؤكدون : بطة الاستحمام خطر قاتل يهدد ملايين الأطفال

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أجرى علماء تجارب على دمى البط الصفراء المطاطية الشهيرة بـ ” بطة الاستحمام ” وغيرها من ألعاب الأطفال التي تتعرض للبلل دائما، ليخلصوا أنها تخفي مخلوقات قد تكون مميتة وعند شطر هذه الدمى إلى نصفين، تظهر داخلها أوساخ سوداء مقززة.

وذكر العلماء أنهم عثروا على بكتيريا ضارة مثل “الإشريكية القولونية”، التي تعتبر بعض سلالاتها خطيرة، ويمكن أن تؤدي إلى إلى إسهال دموي وتقيؤ. وأضافوا أنهم عثروا أيضا على بكتيريا “فيلقية”، التي تؤدي إلى الالتهاب الرئوي.

وحسب العلماء، فإن كل الدمى المطاطية، خصوصا ألعاب الاستحمام، تحتوي على طفيليات ضارة، مشيرين إلى أن تجاربهم أظهرت وجود البكتيريا في 4 من أصل كل 5 دمى. وما يزيد الطين بلة، أن مثل هذه الألعاب قد تجد طريقها إلى فم الطفل، وأمام أمه التي قد لا تجد الأمر خطيرا.

وعادة ما يعطي الآباء أطفالهم هذه الدمى ليلهو بها أثناء الاستحمام، وهو ما حذر منه العلماء، مشيرين إلى أنه عندما تتدفق المياه من داخل هذه الدمى إلى أفواه الأطفال أو وجوههم، يشكل الأمر خطرا على أجهزتهم الهضمية أو عيونهم.

هذا المقال "علماء يؤكدون : بطة الاستحمام خطر قاتل يهدد ملايين الأطفال" من موقع (صحيفة صدى) ,ولا يعبر عن الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وتقع مسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر وهو صحيفة صدى.

أخبار ذات صلة

0 تعليق