أوّل بريطانية مسلمة مِن أصول صومالية تُصبح عمدة في شمال لندن

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أصبحت راقية إسماعيل وهي بريطانية مسلمة من أصول صومالية، أول عمدة ترتدي الحجاب في حي أسلينجتون في شمال لندن.

وقالت راقية إن دورها شرفي يتمثل في حضور التجمعات التي تقام في المجلس المحلي وفي اللقاءات الرسمية كما ترأس اجتماعات المجلس المحلي وتمثله في اللقاءات الرسمية.

وتقول راقية إن شغلها لهذا المنصب ليس فقط ممتعاً بالنسبة لها وإنما يكفل مزيدا من التمكين للأقلية العرقية التي تنتمي إليها.

وأضافت أنه من المهم أن تكون هناك امرأة سمراء البشرة في عالم السياسية لأن غالبا القرارات والسياسات يتم رسمها من جانب آخرين بالنيابة عنها وعن النساء الأخريات من تلك الأقلية.

وعملت راقية 7 سنوات في المجلس المحلي لحي أسلينجتون حيث انتخبت كعضوة في هذا المجلس منذ 2012.

وقالت راقية إن "ما يحدث التغيير في مجلس العموم والبلديات والمجالس المحلية هو أن يبدأ التغيير من أسفل السلم الوظيفي ومن المجتمعات المحلية حتى ندعم التغيير للأفضل على كل المستويات".

قد يهمك أيضا:

البرلمان النمساوي يُقر قانونًا بمنع الحجاب في المدارس الابتدائية

اتحاد المجالس الإسلامية الأسترالية يُكرم رئيسة وزراء نيوزيلندا

هذا المقال "أوّل بريطانية مسلمة مِن أصول صومالية تُصبح عمدة في شمال لندن" من موقع (العرب اليوم) ,ولا يعبر عن الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وتقع مسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر وهو العرب اليوم.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق