مشكلة واتس اب الجديدة ، أصبح الجميع الآن يتداول الحديث حول مشكلة واتس اب والبحث عن تطبيق بديل له، وذلك بسبب رغبة عدد كبير من مستخدمي تطبيق واتس اب في حذف حسابهم، والعمل على تطبيق آخر يحمي خصوصيتهم ومعلوماتهم.

وقد انطلقت هذه المشكلة عندما ظهر إشعار على تطبيق واتس اب يخبر مستخدميه بأنه يتم الآن تحديث سياسة الخصوصية، وما على المستخدم إلا قراءة سياسة الخصوصية والموافقة عليها، أو الخروج من التطبيق وحذف الحساب.

ونتيجة لذلك لجأ عدد كبير من الأشخاص إلى تطبيقات أخرى بديلة عن الواتس اب مثل تطبيق تليجرام وتطبيق سيجنال الذي نصح به رجل الأعمال الكندي أيلون ماسك، وبالتالي أصبح الآن من أكثر التطبيقات تحميلًا على جوجل بلاي.

مشكلة واتس اب الجديدة التي يقلق منها الجميع

مشكلة واتس اب الجديدة

بدأت مشكلة واتس اب الجديدة ، حينما ظهر إشعار مثير على تطبيق واتس اب يخبر فيه عملائه بأنه سيتم تحديث الشروط والسياسات الخاصة بالتطبيق، وأعطاهم مهلة حتى يوم 8 فبراير للموافقة عليها أو الخروج من التطبيق، وتهدف السياسة الجديدة إلى ربط تطبيق واتس اب مع خدمات موقع فيس بوك وذلك عن طريق مشاركة بيانات المستخدم.

وقد أعلن مارك زوكيربيرغ أن الهدف من هذا الأمر هو تشغيل وتحسين الخدمات المُقدمة من تطبيق فيسبوك أو واتس اب هذا إلى جانب تجربة مجموعة من الخدمات الجديدة سواء كانت خدمة الاتصالات الجماعية أو عرض المحتويات المثيرة للاهتمام أو غيرها من الخدمات الأخرى.

وينبغي الإشارة إلى أن مارك زوكيربيرغ قد أطلق على هذا التحديث اسم التشغيل البيني أو ما يسمى بـ interoperability والذي يهدف إلى تلقي رسائل الواتساب على الفيسبوك بدون الحاجة إلى مشاركة رقم الهاتف الخاص بك، هذا إلى جانب اطمئنان المشتري في حالة المعاملات التجارية.

وبعد حالة الرعب التي انتشرت بين مستخدمي تطبيق واتس اب، أكد التطبيق أن جميع الرسائل الموجودة بداخله تكون مشفرة، حيث أنه لا يمكن لأي جهة خارجية أن تطلع على هذه الرسائل، هذا إلى جانب عدم مشاركة تطبيق الواتس اب للرسائل التي تقوم بإرسالها سواء كانت صور أو أي ملفات أخرى.

تطبيق سيجنال بديلًا لتطبيق واتس اب

تطبيق سيجنال البديل لواتساب

يعد تطبيق سيجنال أحد التطبيقات البديلة التي نصح باستخدامها رجل الأعمال الكندي أيلون ماسك وهو صاحب أول إنترنت فضائي في العالم كله، من أجل التغلب على مشكلة واتس اب الجديدة، ويتميز تطبيق سيجنال بأنه يشبه إلى حد كبير تطبيق الواتس اب حيث يتم تفعيله عن طريق رقم الهاتف.

ومن خلال تطبيق سيجنال يستطيع المستخدم إرسال جميع الرسائل التي يرغب بها، أو إجراء محادثات صوتية أو محادثات مرئية سواء كان للأفراد أو للمجموعات، وذلك باستخدام دعم ميزة التشفير بشكل كامل.

مميزات تطبيق سيجنال

مميزات تطبيق سيجنال

تبعًا لما حدث من مشكلة واتس اب الأخيرة، نطرح بعض مميزات تطبيق سيجنال الجديد والبديل له، كما يلي:

  • يتميز تطبيق سيجنال بأنه يدعم التشفير حيث أن جميع الرسائل الخاصة بك والمعلومات تكون محمية ومشفرة وذلك لأنه مملوك لمنظمة Open Whisper Systems التي لا تهدف إلى الربح.
  • يمكنك تحميل تطبيق سيجنال مهما كان نوع جهازك وذلك لأنه يعمل على جميع أنظمة التشغيل.
  • يوفر التطبيق ميزة التشفير من طرف إلى طرف حتى تضمن تأمين جميع محادثاتك.
  • يتميز التطبيق بوجود شعار حماية الخصوصية وبذلك فإن جميع بياناتك تكون محمية حيث أنه يصل إلى رقم هاتفك فقط.
  • يوفر لك التطبيق ميزة عدم إضافتك إلى المجموعات حتى يحصل على إذنك.

كيفية تحميل تطبيق سيجنال

تحميل تطبيق سيجنال

  1. يتم تحميل تطبيق سيجنال على هواتف الأندرويد من جوجل بلاي.
  2. ويتم تحميل تطبيق سيجنال على هواتف الآيفون من آب ستور.
  3. وبعد التحميل سيطلب منك التطبيق أن تسمح له بالدخول على جهات الاتصال الخاصة بك وملفات الميديا.
  4. ثم تقوم بإدخال رقم الهاتف الخاص وحينها سيتم إرسال رمز لك مكون من 6 أرقام.
  5. بعد إدخال الرمز اضغط على أيقونة Submit.
  6. قم بوضع صورة شخصية وبعدها اضغط على Finish.
  7. وأخيرًا سيطلب منك التطبيق الإذن بأن يكون هو التطبيق الأساسي للرسائل النصية.

واتساب تتراجع!

واتساب تتراجع عن تحديثها المريب

تحت وطأة الضغوط، وحالة القلق والارتباك العالمي، قررت شركة واتس اب، التراجع عن خططها، بشأن السياسة الجديدة المتعلقة بخصوصية المستخدمين، وذلك بالقطع بدافع من الخوف على خسارة الملايين من المستفيدين من الخدمة المملوكة لشركة فيس بوك، حيث اضطر عشرات الملايين، في الأيام والأسابيع الأخيرة، للتحول إلى وسائل وتطبيقات بديلة، على غرار سيجنال وغيرها.

الشركة ذكرت في بيانٍ لها، قبل ساعات، أنها لم تحذف أي حساب لم يوافق على سياستها الجديدة، وطمأنت المستخدمين، أنها أرجأت خططت لهذا الأمر، من 8 فبراير المقبل، وحتى شهر مايو، وهو ما يشكل وفق تحليلات إعلامية، رضوخًا من الشركة العملاقة، وانتصارًا للملايين حول العالم من المستفيدين.

وجاء في بيان الشركة، عبر حسابها الرسمي على موقع تويتر ما يلي:

حملة دفاعية مستمرة

واصل موقع التطبيقات الإلكتروني العالمي الشهير، واتساب، الدفاع عن سمعته التي تأثرت سلبيًا كثيرًا، في الأيام القليلة الماضية، على خلفية الأنباء التي تحدثت عن نيته، طرح تحديث، يُقال إنه سينتهك خصوصية المستخدمين والمتابعين.

وعرض واتس آب، عبر حسابه الرسمي على موقع “تويتر”، تغريدة جديدة، أوضح فيها تمسكه بالحفاظ على خصوصية الملايين من متابعيه، وذلك بعد هجرة الكثيرين منهم، نحو تطبيقات بديلة، وجاء في التغريدة ما يلي:

حيلة جديدة لإرضاء العملاء (فبراير 2021)

مع كثرة حالات العزوف، والتي وصلت بالملايين، عن أحد أشهر تطبيقات التواصل في العالم، متمثلة بالطبع في تطبيق واتس آب، لجأت الشركة إلى حيلة جديدة، من أجل كسب رضاء عملائها، المتخوفين من سياستها المريبة للخصوصية.

فقد تعهدت الشركة لعملائها، بمنحهم المزيد من الوقت، بغرض مراجعة التغييرات المقرر إدخالها على سياسة الخصوصية المخطط اعتمادها في مايو المقبل، والتي تسببت كما أسلفنا في هروب المستخدمين إلى تطبيقات أخرى منافسة.

ووفقًا لقناة “الحرة” الأمريكية، فقد ذكر مطورو واتساب، أن التطبيق سيقوم بمشاركة تحديثاته مع العملاء والمستخدمين، عبر خاصية “الحالة”، والتي سيتمكن المستخدمون بواسطتها من متابعة منشورات جهات الاتصال المتوفرة لديهم، علاوة على أن التطبيق سيقوم بمراجعة مستمرة للتحديثات والحصول على موافقة المستخدمين لواتس آب بشكل دائم.
حيلة جديدة من واتس آب
تجدر الإشارة، إلى أنه في شهر يناير الماضي، نصت الشروط التي قام واتس آب بالإعلان عنها، عن مشاركة رقم هاتف الأشخاص داخل التطبيق، مع المنصات المختلفة في فيس بوك، المالك للتطبيق، علاوة على صورة الحساب وأنشطته المختلفة، وعنوان الـIP الخاص به، ولغته وموقعه الجغرافي وغيرها.

كارثة جديدة!

مشكلة واتس اب الجديدة واختراق جديد

لعل عبارة “المصائب لا تأتي فرادى”، هي لسان الحال الصادق، لما يمر به تطبيق واتساب، المملوك لشركة واتساب!.

فقد ذكرت وكالات عالمية، أن التطبيق الذي حققًا ناجحًا باهرًا، وجذب لمنصته مليارات المشتركين والمستخدمين حول العالم، أن هناك تطبيق جديد للمراسلة، يستخدم للتجسس على مستخدمي “أيفون” من خلال واتس آب.

حيث كشف خبراء في جامعة تورنتو الكندية، عن وجود نسخة مزيفة من”واتسآب”، قامت شركة Cy4Gate الإيطالية بتطويرها، وهي مخصصة لأجهزة آيفون فقط، وهي تتيح للقراصنة بجمع معلومات دقيقة وحساسة، عن مستخدمي هواتف آبل، عبر تثبت ملفات خادعة تضر بالأجهزة.

خدعة الهاكرز الجديدة، تتمثل في موقع له نطاق اسمه config5-dati [.] ، يطلب من زائريه، تثبت التطبيق المزيف، ومن ثم يقوم ملف التكوين الضار، المدمج في التطبيق، بإرسال تفاصيل كاملة هو مُعرف الجهاز، المعروف باسم UDID ، بالإضافة للهوية الدولية الخاصة بالجهاز، والتي تُعرف بـ IMEI ، وإرسالها إلى المهاجمين.

مشكلة واتس اب الجديدة

وعلى ذكر كوارث واتساب أيضًا، والتي تثبت وجود خلل أمني عميق لدى الشركة العملاقة، ولكن هذه المرة تصيب أجهزة أندرويد، حيث كشفت وسائل إعلام بريطانية، عن وجود ثغرة، في نظام التشغيل الخاص بشركة Google، يسمح للقراصنة بإرسال رسالة خبيثة، تتضمن رابطًا، يحمل برنامجًا، يبدأ في بث سمومه لدى هاتف الضحية.

أما عن الرسالة الاحتيالية التي تصل لمستخدمي هواتف أندرويد، فهي تستخدم أسلوب الترغيب، حيث تطلب من المستخدمين، تثبت تطبيق مزيف مرفق، لأجل ربح الأموال، حيث يتجه الرابط بالضحية، إلى متجر شبيه بـ Google Play، ثم يطلب مجموعة من الوظائف والأذونات، بغرض السماح بالرد على رسائل واتساب، ومن ثم إعادة إرسال الرابط الخبيث إلى جهات الاتصال لدى الضحية.

المزعج في الأمر أيضًا، أن الرسالة الخبيثة ذاتها، ترسل نفسها بشكل تلقائي، مرة كل ساعة، وتحمل عبارة: “حمل هذا التطبيق وفز بهاتف محمول“ Download This application and Win Mobile Phone”، بجانب الرابط المُشار إليه سابقًا.

هذا، وتطلب الرسالة من مستخدمي واتس آب، تثبيت تطبيق يسمى بـ “هواوي موبايل” أو “Huawei app”، وهو الذي يحمل البرامج الضارة، التي تدفع الضحايا إلى مجموعة من الإعلانات، يؤدي الضغط عليها لخداع الجمهور للاشتراك في خدمات معينة، وبالتالي جلب الأرباح للمخترقين، وهو الهدف الأساسي من العملية برمتها.

إصرار وتحذير أخير (مايو 2021)

يبدو أن شركة واتس آب ماضية في طريقها، غير عابئة بمخاوف الملايين من المستخدمين للمنصة العالمية، غير البلبلة الشديدة التي شهدتها الأشهر الماضية، والتي اضطررت الكثيرين إلى اللجوء إلى تطبيقات بديلة، على غرار سيجنال وتليجرام وغيرها.

وفي أحدث ما ورد حول الأزمة، كشفت تقارير إعلامية عالمية، عما يعده التطبيق الأشهر عالميًا للمستخدمين الراغبين في استخدام التطبيق، مع رفض السياسة الجديدة للخصوصية – كما تسميها الشركة – وبالتالي رفض تحديث التطبيق على هذا الأساس.

وأوضحت إدارة التطبيق، أن الإجراء المزمع اتخاذه، سيكون تجحيم الاستفادة على النحو السابق من التطبيق، مع إرسال إشعارات للمستخدمين غير الموافقين، بشكلٍ مستمر، لحثهم على ضرورة الموافقة على إدخال التحديثات المطلوبة.

ولا يقتصر تعامل الشركة مع “متحديي تحديثاتها وسياستها الجديدة للخصوصية” عند هذا الحد، إذ أنه سيتواصل ليشمل محدودية الوظائف داخل التطبيق، فعلى سبيل المثال لا الحصر، سيُحظر على المستخدمين الوصول إلى قائمة الدردشة الخاصة بهم مع أصدقائهم، وحال تلقي رسائل جديدة، فسيكون مسموح الرد عليها من خلال الإشعارات فقط، كما سيتنسى لهم استقبال المكالمات الصوتية أو المرئية.

وفي التطور اللاحق، سيتعذر على المستخدمين غير الموافقين، تلقي أي رسائل أو مكالمات عبر التطبيق.

وقد يتطور الأمر في النهاية، كما هو الحال مع أي تحديثات تقوم الشركة بتنزيلها، ويتجاهلها أو يؤجلها أصحاب الحسابات، إلى وقف التطبيق بشكل كامل.

في غضون ذلك، وربما على صعيد التهدئة الدبلوماسية بعض الشيء، أكدت إدارة WhatsApp أنها لن تقوم بحذف الحسابات، ولكن ستجعلها عديمة الفائدة، حال عدم قبول التحديث المزمع تدشينه والخاصة بسياسة الخصوصية الجديدة!.

ومن غير المعلوم الموعد المحدد لبدء تنفيذ السياسة الجديدة، إلا أن العد التنازلي لها سيبدأ على الأرجح من منتصف مايو الجاري.

انتهاء المهلة وتحرك جديد! (يونيو 2021)

بعد حالة من التجاذب والشد، بين شركة واتس آب العملاقة من بين وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة، وبين الملايين من عملائها، وعقب سلسلة من التحذيرات، قررت الشركة “ضمنيًا” إغلاق التطبيق على المستخدمين المخالفين!.

وتحت ذريعة وجوب تنزيل التحديث الجديد، رصدنا في ثقفني خلال الساعات الأخيرة، حيلة جديدة من الشركة لإجبار المستخدمين على تنزيل التحديث الأخير، وفقًا لشروط وقواعد الخصوصية الجديدة المثيرة للجدل، كما يتضح في الصورتين التاليتين:

الخاتمة

بهذا نكون قد عرضنا لحضراتكم أبعاد مشكلة واتس اب الجديدة ، وشرحنا تطبيق سيجنال البديل ومميزاته، مع توضيح بالخطوات لكيفية تنزيله على متجرين جوجل بلاي وآبل ستور.

شروط وإجراءات الالتحاق بمراكز التأهيل الاجتماعي والشامل

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *