تعتبر شركة أمازون واحدة من رواد التجارة الإلكترونية حول العالم، وقد تم إنشاء تلك الشركة لأول مرة داخل الولايات المتحدة الأمريكية في عام 1994، وخلال السنوات الماضية تطورت أعمال الشركة بصورة كبيرة وحققت نجاح باهر، وأصبح الموقع أحد أكبر مواقع التجارة الإلكترونية والذي يقدم منتجات مادية وإلكترونية متنوعة، لكن رغم ذلك تم رصد رسائل مريبة تصل لمستخدمي منصة فيسبوك وواتساب تستغل الاسم والعلامة التجارية الخاصة بموقع Amazon الأمريكي.

رسائل احتيالية تنتشر بين المواطنين

فوجئ العديد من الأشخاص هذه الأيام بوجود رسائل تصل إلى صندوق البريد الخاص بهم من بعض الأصدقاء لديهم، مضمون تلك الرسائل أن شركة أمازون العالمية تقوم بتوزيع العديد من الهدايا والعروض المجانية لجميع الأشخاص المشاركين، ويتضمن نص الرسالة رابط موقع خارجي مختلف تماماً عن رابط موقع أمازون الشهير.

بمجرد النقر والدخول على هذا الرابط لن تجد أي هدايا مجانية، والأمر مجرد حيلة للحصول على بعض البيانات الشخصية الخاصة بك، وقد يتطور الأمر للحصول على بيانات بطاقتك الائتمانية، كما أنك بمجرد النقر على الرابط سوف يتم إرسال نفس الرسالة إلى جميع الأصدقاء المضافين في الحساب لديك، وتبدأ سلسلة آخرى متتالية من عمليات الاحتيال الإلكترونية.

كيف تكتشف الرسائل الاحتيالية بنفسك

رغم ما يتم به هؤلاء الأشخاص من القدرات التقنية والتكنولوجية إلا أنه توجد بعض الأخطاء الظاهرة في تلك الرسائل المخادعة التي تصل إليك، بداية يقول نص الرسالة أن شركة أمازون تحتفل بمرور 30 عام على تاريخ إنشائها لذا تقوم بتوزيع بعض من المنتجات والهدايا المجانية وهو الأمر الخاطئ تماماً، فعند الرجوع إلى تاريخ الإنشاء فنجد أنه لم تمر الثلاثون عام المذكورة في الرسالة بعد، فتم إنشاء أمازون لأول مرة خلال عام 1994 من القرن الماضي.

رسائل احتيالية

ثاني الأشياء التي قد تثير الشك لديك هو رابط الموقع المذكور في الرسالة، حيث يوجد فيها رابط آخر مختلف كلية عن رابط أمازون الشهير، كما يأتي الرابط مع أحد امتدادات الدومينات الغير شهيرة بالمرة بين كافة الشركات العالمية وهو امتداد cn، والغريب في الأمر أن هذا الامتداد هو خاص بدولة الصين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *