في خبر عاجل تم الإعلان عنه من قبل شركة واتساب عن تراجع واتساب للمرة الثانية عن تهديده للمستخدمين بتعطيل حساباتهم في حال رفض التحديثات الأخيرة المتعلقة بالخصوصية، قبل 15 مايو الجاري، معلناً عن المزيد من الوقت للمراجعة، إلا أنه حدد بعض الخصائص التي سوف يتم تعطيلها حتى قبول الشروط الجديدة، وأعلن في الكثير من المنصات الصحفية أن واتساب يؤجل موعد قبول الشروط الجديدة ويهدد بتعطيل ميزات محدودة في التطبيق، ولوحظ اختفاء إشعار التذكير بسياسة التحديث الذي يظهر أعلى “واتساب ويب” في حال استخدام التطبيق بأجهزة الكمبيوتر والهاتف، بعد أن كان ظاهراً خلال الأسابيع الماضية مطالبة المستخدمين بقبول الشروط الجديدة الخاصة بالخدمة وسياسة الخصوصية والتي تم تأجيل العمل بها فبراير الماضي.

واتساب وتاجيل الخصوصية
إعلان شركة واتساب عن نية تأجيل تطبيق شرط الموافقة على الخصوصية

إعلان شركة واتساب عن نية تأجيل تطبيق شرط الموافقة على الخصوصية:

وقالت شركة واتساب في بيان لها تم تداوله عبر موقع التواصل الاجتماعي، بحسب ما تم ذكره بعض المواقع المتخصصة، من الجدير بالذكر إنه في الفترة الماضية تم ظهور إشعاراً من خلال تطبيق واتساب يوفر معلومات أكثر حول التحديث وبعد منح الجميع وقتاً للمراجعة، نواصل تذكير من لم تسنح لهم الفرصة أن يقوموا بذلك من أجل المراجعة وقبول (التحديث)”، وأضاف البيان أنه “بعد عدة أسابيع، سيصبح التذكير الذي يتلقاه الناس متكرراً في النهاية”، وفيما لو لم يوافق المستخدم على التحديثات الأخيرة، لن يتمكن سوى من استخدام “وظائف محدودة” للتطبيق، حتى قبول التحديثات، وفقاً لواتساب، موضحاً، بحسب البيان، أن تحديد استخدام وظائف التطبيق لن يحدث لدى جميع المستخدمين في نفس الوقت.

حجب بعض الوظائف على تطبيق واتساب :

ونذكر من خلال موقعنا أنه جاء في البيان أن “الوظائف المحدودة” تشمل تقييد الوصول إلى قائمة الدردشة الخاصة بالمستخدم، بالإضافة إلى تعطيل عدداً من المميزات بشكل بطيئ، إلا أنه سيبقى قادراً على الرد على مكالمات الصوت والفيديو الواردة، ويلفت واتساب إلى أن الإشعارات، لو كانت مفعلة، ستتيح للمستخدم الضغط عليها لقراءة الرسالة التي تلقاها ومن ثم الرد عليها، مشيراً إلى أنه بعد بضعة أسابيع من ذلك لن يتمكن المستخدم من تلقي المكالمات، ولن تظهر له الإشعارات، بل وإن التطبيق سيتوقف عن توجيه الرسائل والمكالمات إلى هاتفه.

تحذيرات مهمة ترسلها واتساب المستخدمين بالرسائل التذكيرية:

وكانت الرسائل التذكيرية لواتساب تتضمن التأكيد على قيامه بإجراء تحديث شروط الخدمة وسياسة الخصوصية، مشدداً على أنه قبل المراجعة فإن هناك بعض الأمور التي ينبغي لك معرفتها، حيث يقول:

  1. لا يمكن لنا قراءة محادثاتك الشخصية أو الاستماع إلى الرسائل الصوتية المتبادلة فيها حيث تخضع كل المحادثات للحماية من خلال خاصية التشفير التام بين الطرفين، وهذا المبدأ لن يتغير أبداً.
  2. نعمل على تسهيل عملية الدردشة مع الأنشطة التجارية لطرح الاستفسارات والحصول على الردود بسرعة علماً بأن الدردشة مع الأنشطة التجارية عملية اختيارية.
  3. نحن ملتزمون بتوضيح طبيعة التغييرات التي نجريها لذا فإننا نقدم المزيد من المعلومات.

وأعلن من قبل خبراء التقنية والتكنولوجيا وإدارة شركة واتساب بشأن “تحديث الشروط وسياسة الخصوصية في واتساب” تقول الشركة إنه: لن يحدث تغيير في خصوصية محادثاتك الشخصية، مضيفة: من خلال هذا التحديث فإننا نقدم من خلال مقالنا هذا ومن موقع  ثقفني الذي يقدم كل ما هو جديد المزيد من المعلومات ضمن الشروط وسياسة الخصوصية لدينا، بما في ذلك كيفية إجراء دردشة مع الشركات التي تختارها ويتضمن ذلك ما يلي:

  • كيفية إدارة الأنشطة التجارية لدردشاتها باستخدام أدوات فيسبوك علماً بأن الدردشات مع هذه الأنشطة التجارية اختيارية ويتم تصنيفها بشكل واضح في التطبيق.
  • المزيد من المعلومات حول كيفية عمل واتساب بما في ذلك معالجتنا للبيانات والحفاظ على أمان حسابك.