رصاصة الفرعون تهز إنجلترا.. محمد صلاح يُخرس جمهور تشيلسى بهدف صاروخي ووقفة اليوجا

الوطن سبورت 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

c79c011bad.jpg

06:12 ص | الثلاثاء 16 أبريل 2019

رصاصة الفرعون تهز إنجلترا.. محمد صلاح يُخرس جمهور تشيلسى بهدف صاروخي ووقفة اليوجا

محمد صلاح

أخبار متعلقة

نقلًا عن العدد الورقي

«كلوب» يشيد بأداء وهدف «مو»: «لا يصدقه عقل».. وأسطورة ليفربول ينتقد جناح الريدز بسبب سقطة «لويز»

«صلاح يُخرس ألسنة جمهور تشيلسى».. هكذا اختارت صحيفة «ديلى إكسبريس» البريطانية عنوانها الرئيسى لتعبر عما قدمه الفرعون المصرى فى مواجهة البلوز، فريقه السابق، بالمباراة التى حسمها ليفربول منتصراً بهدفين دون رد واستعاد صدارة الدورى الإنجليزى بـ85 نقطة متفوقاً بنقطتين عن مطارده ومنافسه المباشر مانشستر سيتى ولكن السيتى له مباراة، حال الفوز بها يتصدر بفارق نقطة عن الريدز.

وقدّم محمد صلاح أداءً مميزاً فى مواجهة تشيلسى، حيث سدد 5 مرات منها 3 نحو المرمى، ومرر 36 تمريرة صحيحة بدقة تمرير 78% كما أنه صنع 4 فرص محققة لزملائه لكنهم لم يتمكنوا من استغلالها وتحويلها إلى أهداف، واحتفل «صلاح» مستغلاً رياضة «اليوجا» حيث وقف على قدم واحدة مع ضم يديه أمام وجهه ورفع القدم الأخرى، وهى تسمى «وقفة الشجرة» وهى تعبر عن السلام، ليرد بها الجناح المصرى على عنصرية بعض جمهور تشيلسى بأنه رجل سلام رافضاً وصفهم له بـ«الإرهابى».

وأثنى الألمانى يورجن كلوب، المدير الفنى لفريق كرة القدم بنادى ليفربول، على هدف فريقه الثانى بقوله إن هدف محمد صلاح لا يصدقه عقل، مشيراً إلى أن التسديد بتلك الطريقة ومن هذه الزاوية لتسكن الشباك بهذا الشكل كان شيئاً رائعاً للغاية.

وشدد «كلوب» على أن الانتصار على فريق بحجم تشيلسى مهم للغاية فى ظل الصراع الشرس على لقب الدورى الإنجليزى مع مانشستر سيتى، موضحاً أن كل المواجهات المقبلة صعبة للغاية ويتمنى أن يحقق الانتصارات فيها جميعها ويقدم اللاعبون الأداء المنتظر منهم لإسعاد جماهير الريدز المتعطشة لحصد الألقاب.

وعلى النقيض، انتقد دانى ميرفى، أحد أساطير ليفربول، محمد صلاح عقب نهاية مواجهة تشيلسى، وجاءت انتقاداته بسبب اللقطة التى سقط فيها «صلاح» وطالب فيها بركلة جزاء، مؤكداً أنه لا يريد أن يكرر المحترف المصرى أو أى لاعب آخر تلك اللقطة مرة أخرى وادعاء السقوط، مشدداً على أن الالتحام بين «لويز» و«صلاح» كان خفيفاً ولا يستدعى سقوطه بهذا الشكل.

وحرص «ميرفى» على الإشادة بما قام به محمد صلاح خلال المباراة نفسها، خاصة لقطة الهدف وطريقة احتفاله به.

وعلى صعيد الصحف الإنجليزية، تصدر الفرعون المصرى أغلفتها، وكتبت صحيفة «ستار سبورت» فى صفحتها الأولى «رد فعل مثالى من صلاح»، وأثنت على ما قدمه اللاعب فى مواجهة البلوز وأنه قاد فريقه لتحقيق انتصار مستحق، واختارت صحيفة «تايمز» عنواناً مغايراً بقولها: «ليفربول ينجح فى آخر اختبار كبير»، موضحة أن فريق الريدز نجح فى عبور آخر مباراة ضد الفرق الكبرى متبقية له بالموسم الحالى بثنائية «مانى وصلاح» وأن هذا الانتصار وضع «كلوب» وفريقه على قمة الترتيب فى انتظار تعثر منافسهم الرئيسى مانشستر سيتى الذى ينتظره اختباران صعبان أمام توتنهام ومانشستر يونايتد.

فى السياق ذاته، اختارت صحيفة «ديلى ميل» البريطانية عنواناً آخر، وكتبت «رصاصة صلاح النارية فى شباك تشيلسى ضمنت استمرار الريدز فى صراع التتويج المشتعل على بطولة الدورى الإنجليزى»، ووصفت الجريدة هدف «صلاح» بالاستثنائى، وأن تصويبته لا تصد ولا ترد وأمّنت فوز الريدز بالنقاط الثلاث، واعتبرت اللاعب المصرى رجل المباراة، وفى صحيفة «صن» البريطانية جاء العنوان قاسياً أيضاً حيث كتبت «صلاح سجل هدفاً لا يصدق تسبب فى صمت جمهور تشيلسى فى أنفيلد»، وأثنت الصحيفة على ما قدمه «صلاح»، مشيرة إلى أنه لعب مباراة كبيرة وتوج مجهوده بهدف رائع سجله لاعب مرعب فى ثلث الملعب الهجومى حسب وصفها.

وعنونت صحيفة «ميرور» البريطانية تقريرها الرئيسى عن المباراة «صلاح الاستثنائى يُعيد ليفربول لاعتلاء عرش صدارة جدول ترتيب بطولة الدورى»، وأضافت أن «صلاح» واصل تقديم سحره وأهدى ليفربول انتصاراً رائعاً أمام تشيلسى.

وعلى صعيد الأرقام، نجح محمد صلاح فى تسجيل هدفه من خارج منطقة الجزاء، وهو أول هدف له من خارج المنطقة منذ يناير 2018، عندما سجل هدفه الشهير فى مرمى مانشستر سيتى بالمباراة التى انتهت بفوز الريدز بأربعة أهداف مقابل ثلاثة، وسجل حينها «صلاح» الهدف الرابع لفريقه من منتصف الملعب تقريباً مستغلاً تقدم حارس السيتى.

فى السياق ذاته، أصبح محمد صلاح أكثر لاعب بين لاعبى الدورى الإنجليزى تسجيلاً للأهداف بكل البطولات منذ بداية الموسم الماضى، حيث سجل 66 هدفاً، بمعدل 41 هدفاً الموسم الماضى، و25 هدفاً بالموسم الحالى، وما زالت أمامه فرصة لتعزيز هذا الرقم حيث يتبقى له 4 مباريات بالدورى، بالإضافة إلى مواجهة بورتو البرتغالى فى إياب ربع نهائى دورى أبطال أوروبا، وحقق الريدز الفوز ذهاباً بهدفين دون رد ليصبح الفريق قاب قوسين أو أدنى من التأهل إلى نصف النهائى.

فى سياق آخر، أعرب الإسبانى بيب جوارديولا، المدير الفنى لفريق مانشستر سيتى، عن سعادته بالفوز على مضيفه كريستال بالاس بثلاثة أهداف مقابل هدف، مشدداً على أن المنافسة بين فريقه ضد ليفربول ستستمر حتى الجولة الأخيرة.

وتوقع «بيب» أن يحقق فريق الريدز الانتصار فى كل مبارياته المحلية المتبقية، محذراً لاعبى فريقه من التهاون فى أى مباراة مقبلة بالدورى حتى يتسنى لهم الحفاظ على لقب الدورى الذى حققوه الموسم الماضى بعد جمع 100 نقطة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق