اليوفي يخشى مفاجآت أياكس.. والبرشا لتأكيد التأهل

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اليوفي يخشى مفاجآت أياكس.. والبرشا لتأكيد التأهل
اليوم يتحدد أول طرفي نصف نهائي دوري أبطال أوروبا

نشر في عكاظ يوم 16 - 04 - 2019

1719357
تفتتح اليوم (الثلاثاء) جولة الإياب لمباريات ربع نهائي دوري أبطال أوروبا بمباراتين تجمع يوفنتوس الإيطالي مع أياكس الهولندي على الأراضي الإيطالية، فيما يستقبل برشلونة الإسباني مانشستر يونايتد الإنجليزي عند الساعة 10:00 مساء في مباراتين ستحددان أول متأهلين للدور نصف النهائي بدوري أبطال أوروبا.
اليوفي * أياكس
يحل أياكس أمستردام الهولندي، ضيفاً على نظيره يوفنتوس الإيطالي مساء اليوم، بملعب أليانز ستاديوم بتورينو، في إياب منافسات دور الثمانية من دوري أبطال أوروبا.
وانتهى لقاء الذهاب بين الفريقين، بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق على ملعب يوهان كرويف أرينا بأمستردام، بعدما افتتح كريستيانو رونالدو النتيجة لليوفي، وتعادل دافيد ناريس لأياكس.
ويحتاج يوفنتوس للتعادل سلبياً (0/0) أو الفوز بأي نتيجة من أجل التأهل للدور نصف النهائي، فيما يحتاج أياكس على الأقل للتعادل بنتيجة أكبر من 1/1 للعبور للدور التالي.
وفي الوقت الذي تلقى ماسيميليانو أليجري، المدير الفني ليوفنتوس، نبأ غير سار، بإصابة حارس الفريق خلال التدريبات الصباحية للبيانكونيري صباح (الأحد) الماضي، وفق ما ذكره حساب اليوفي الرسمي بأن ماتيا بيرين، حارس يوفنتوس، عانى من إصابة في الكتف الأيمن، مشيرا إلى أن الحارس سيغيب بشكل رسمي عن مواجهة أياكس، إذ سيحتاج للمزيد من الفحوصات خلال الأيام القادمة، لكن أليجري وفق تقارير صحفية إيطالية استقر على مفاجأة في الخط الهجومي لليوفي والذي سيبدأ به مباراة أياكس، في إياب الدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا.
وأبانت صحيفة «لاستامبا» الإيطالية، أن أليجري يفكر في الاعتماد على القناص الشاب مويس كين من أجل مباغتة مجموعة شباب أياكس، مشيرا إلى أن ناشئ يوفنتوس قد يبدأ المباراة أساسياً.
وأشارت الصحيفة إلى أن أليجري سيدفع بمويس كين بجانب الثنائي كريستيانو رونالدو وفيديريكو بيرنارديسكي، وسيتخلى عن فكرة اللعب بماريو ماندزوكيتش الذي يعاني من مشاكل بدنية، وتمكن كين من التسجيل في 6 مباريات متتالية بين النادي والمنتخب الإيطالي، ويمتلك فريق السيدة العجوز سلاحاً فتاكاً، يجعله قادرا على تخطي العقبات الصعبة التي تقف في طريقه، ونجح من خلالها في الوصول إلى الدور ربع النهائي بعدما كان قريباً من مغادرة البطولة من دور الستة عشر، وتعد الكرات الثابتة والعرضيات، سلاحا قويا بالنسبة ليوفنتوس، خاصة أن لديه أحد أفضل اللاعبين في اللعب بالرأس، وهو البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي يجيد اللعب برأسه بشكل مميز، وبجانب رونالدو، هناك ماريو ماندزوكيتش، وسامي خضيرة وإيمري كان، بجانب مدافعي الفريق جورجيو كيلليني وليوناردو بونوتشي، وجميعهم يجيد اللعب بالرأس واستغلال الكرات العرضية بالشكل الأمثل، وفي الفترة الأخيرة، كانت العرضيات هي كلمة السر وراء تأهل اليوفي لربع نهائي مسابقة دوري الأبطال، فأمام أتلتيكو مدريد، في إياب دور ال16، بملعب أليانز ستاديوم بتورينو، سجل يوفنتوس هدفين من أصل 3 أهداف من كرات عرضية حولها كريستيانو رونالدو إلى أهداف، بينما سجل الهدف الاَخر من ركلة جزاء، واستمر يوفنتوس في الاعتماد على كلمة السر الناجحة له في الفترة الأخيرة، واستطاع أن يسجل هدفا في مرمى أياكس بمباراة الذهاب، سيسهل من مهمة البيانكونيري في لقاء العودة من أجل التأهل لنصف النهائي.
ويبدو أن اَمال وطموحات شباب أياكس ستصطدم بالسلاح الفتاك الذي يجيده يوفنتوس ببراعة خاصة في ملعبه وبين جماهيره، إلا إذا استطاع الفريق الهولندي تفادي رأسيات نجوم يوفنتوس ومنعهم من اللعب على الأطراف بالشكل الذي يتقنونه جيدا.
برشلونة * مان يونايتد
وفي الكامب نو، يستضيف برشلونة مانشستر يونايتد، إذ يعد الفريق الكاتالوني هو الوحيد الذي يخوض مباراة الإياب بعدة عوامل في صالحه، فهو يستضيف المان يونايتد على أرضه بعدما فاز ذهابا بهدف دون رد، فيما يحتاج مانشستر يونايتد إلى معجزة أكبر من تلك التي فعلها في ثمن النهائي أمام باريس سان جيرمان عندما تأهل رغم خسارته ذهابا على أرضه أيضا، فكتيبة المدرب إرنستو فالفيردي استفادت من درس العام الماضي ولن تتهاون مع «الشياطين الحمر» بعدما ودعت البطولة الموسم الماضي من ربع النهائي أمام روما رغم فوزها ذهابا، وينتظر الأرجنتيني ليونيل ميسي، تحديات جديدة خلال مواجهة مانشستر يونايتد، وقاد البرغوث البارسا لتحقيق الانتصار في مباراة الذهاب بهدف دون رد، سجله لوك شاو لاعب مانشستر يونايتد، بالخطأ في مرماه، في المباراة التي احتضنها معقل الشياطين الحمر «أولد ترافورد».
ورغم أن ميسي يعاني من سوء طالع في بطولة دوري أبطال أوروبا، خاصة في الدور ربع النهائي، خلال السنوات الماضية، حيث لم ينجح ميسي في هز شباك الخصوم في هذا الدور من البطولة، منذ هدفه في شباك باريس سان جيرمان الفرنسي في أبريل 2013، واستمر فشل ميسي في هذا الدور، بعدما فشل في التسجيل في شباك مانشستر يونايتد في لقاء الذهاب، حيث حاول البرغوث الأرجنتيني ب50 تسديدة في آخر 12 مباراة في هذا الدور، لكنه عجز عن التسجيل.
لكن اللاعب الأرجنتيني يظل شوكة في حلق مانشستر يونايتد، قبل هذه المواجهة المرتقبة، وخلال الموسم الحالي، شارك البرغوث الأرجنتيني في 41 مباراة بمختلف المسابقات، ونجح في تسجيل 43 هدفا وصنع 21 آخرين، ويُمثل البرغوث أزمة للأندية الإنجليزية في دوري الأبطال بشكل عام، حيث سجل 22 هدفاً في شباكهم، أكثر من أي لاعب آخر في البطولات الأوروبية، وبالنسبة لمانشستر يونايتد، فهو كان بمثابة الكابوس لهم في نهائي دوري الأبطال نسختي 2009 و2011، وسجل هدفين في شباك الشياطين الحمر.



هذا المقال "اليوفي يخشى مفاجآت أياكس.. والبرشا لتأكيد التأهل" من موقع (سعورس) ,ولا يعبر عن الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وتقع مسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر وهو سعورس.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق