كأس محمد السادس للأندية الأبطال (دور الـ 32): ن. ظفار (عمان) 1 – 1 م. الجزائر ... (تأهل المولودية)

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

البطاقة الفنية:

ملعب مجمع صلالة الدولي، جمهور قليل ،طقس معتدل ،أرضية صالحة، التحكيم من الإمارات للثلاثي: سلطان المرزوقي، بمساعدة محمد أحمد يوسف وأحمد الراشدي.

الإنذارات : المحيني (د31)، المعشبي(د59)،السعدي (د74) ظفار

عزي (د40)،نقاش (د74)،بن دبكة (د81)،الموذن (د84) م.الجزائر

الأهداف: نقاش (د75) م.الجزائر

المقبالي (د61) ظفار

ن. ظفار: الرشيدي، علي سالم، البو سعيدي، المسلمي، المحايني، السعدي، المعشري، هوغو لوبيز، المنذر العلوي، قاسم سعيد، المقبالي.

المدرب: الزلفاني.

م. الجزائر: شعال، حشود، براهيمي، عزي، شافعي، بن دبكة، حراق، الموذن، نقاش، درارجة، بلخير.

المدرب: كازوني.

==================

ملخص الشوط الأول:

رغم أن تشكيلة "العميد" هي التي كانت السابقة إلى تهديد مرمى ظفار في (د5) بعد لعبة جماعية و فتحة جميلة من درارجة ناحية حشود الذي خرجت رأسية جانبية لكن سرعان ما فرض أصحاب الأرض ضغطا متواصلا على دفاع المولودية، حيث هدّد الإسباني لوبيز الحارس شعال في (د7) إلا أن هذا الأخير كان في المكان المناسب و تصدى لتسديدة لوبيز ، كما تألق شعال في (د9) ليبعد مخالفة المقبالي الخطيرة إلى الركنية. شعورا منهم بالخطر نظّمت تشكيلة المولودية صفوفها و كان ردها قويا في (د22) إثر هجمة معاكسة ، إذ قدّم بلخير كرة على طبق إلى براهيمي الذي قذّف بقوة من خارج المنطقة لكن الحارس الرشيدي حوّل بأعجوبة إلى الركنية منقذا فريقه من هدف كان يبدو محقق، هذا قبل أن يخطأ الدفاع العاصمي في لعب مصيدة التسلل في (د34) لكن لحسن حظ المولودية أن المقبالي تباطأ و شعال خرج في الوقت المناسب. هذا ولقد تراجعت المولودية إلى الخلف و اعتمدت على المرتدات وهو ما كاد يكلّفها  ثمنا غاليا، حيث كان مهاجمي ظفار يصلون بسرعة لمنطقة شعال و في (د38) أبعد عزي كرة خطيرة إلى الركنية بعد مخالفة المعشري لتأت (د41) التي أتيحت فيها فرصة سانحة للتسجيل ل"العميد" ، إذ قدّم الموذن كرة محكمة إلى حشود الذي فتح من الجهة اليمنى ناحية بن دبكة الذي كان في وضعية جيدة للتهديف لكن كرته خرجت فوق الإطار بعدما ضايقه المعشري لينتهي الشوط الأول كما بدأ.

ملخص الشوط الثاني:

في الوقت الذي انتعش فيه اللعب من جانب رفقاء حراق أتى للخطر الحقيقي من الجهة المقابلة ، ففي أول فرصة من الفرق العماني في هذا الشوط نجح اللاعب المميز المقبالي من افتتاح باب التسجيل في (د61) مستغلا تهلهل دفاع المولودية في تلك اللقطة  و وزّع المنذر العلوي من الجهة اليسرى على طبق إلى المقبالي الذي وضع الكرة في الشباك بسهولة.دقيقة واحدة فقط بعد الهدف ضيّع المنذر العلوي هدفا ثانيا محققا وجها لوجه أمام شعال لكن كرته مرت فوق العارضة. هدف العمانيين أشعر "العميد" بالخطر بما أن نتجية مباراتي الذهاب و الإياب كانت متعادلة ، الشيء الذي جعل رفقاء بلخير يستفيقون بهدف العودة في النتيجة وبعد سلسلة من المحاولات نجح نقاش في تسجيل هدف من ذهب في (د75) بعد انطلاقة سريعة من بلخير من الجهة اليمنى ليفتح ناحية نقاش الذي من دون تردد هز شباك حارس ظفار بمقصية رائعة ، حيث حرر زملائه ووقع هدفا قاتلا بكيفية جميلة جدا أهّل به المولودية إلى الدور القادم.

هذا المقال "كأس محمد السادس للأندية الأبطال (دور الـ 32): ن. ظفار (عمان) 1 – 1 م. الجزائر ... (تأهل المولودية)" من موقع (الهداف) ,ولا يعبر عن الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وتقع مسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر وهو الهداف.

أخبار ذات صلة

0 تعليق