يخوض ريال مدريد اختباراً مهماً يوم غد السبت في الدوري الإسباني أمام إلتشي وهو الفريق الذي يمتلك الأرجنتيني كريستيان براجارنيك الذي تبدو قصته أشبه بالخيال حيث تحول خلال 20 عاماً من شاب يعمل في متجر لبيع أشرطة الفيديو إلى أحد أهم وكلاء كرة القدم في بلاده وأوروبا.

وشق ‏كريستيان ‎براجارنيك طريقه في عالم كرة القدم وقام بشراء أكثر من نصف حصة أسهم ‎إلتشي في ديسمبر 2019 لينجح النادي بعدها بستة أشهر من حجز بطاقة الصعود إلى “‎الليجا”.

ورفع ‏براجارنيك حصة ملكيته إلى نحو 93٪ بعد ذلك ونجح الفريق معه من البقاء في دوري الدرجة الأولى وتعادل على أرضه مع ‎ريال مدريد قبل أن يخسر بصعوبة في سانتياجو برنابيو في الموسم الماضي.

‏براجارنيك كان يعمل بائعاً في متجر أشرطة فيديو دخل عالم كرة القدم بالصدفة بعدما ساعد أحد زبائنه الذي كان لاعب كرة قدم بإعداد فيديو لمهاراته مما ساعده في الانتقال إلى نادٍ مكسيكي ليحصل على نسبة من الصفقة.

‏الأرجنتيني أكمل طريقه كوكيل لاعبين ونجح في عقد شراكات مع لاعبين في بلاده والمكسيك وبفضل المواهب التي اكتشفها تحول إلى رجل موثوق بالنسبة لنادي ‎بوكا جونيورز.

‏براجارنيك كان وراء تعاقد نادي دورادوس المكسيكي مع أسطورة بلاده دييجو ‎مارادونا لتولي تدريبه وكان قريباً معه من الصعود إلى دوري الدرجة الأولى.

كما أن ‏براجارنيك نجح في النهوض بنادي إلتشي رغم أنه يمتلك أقل قيمة سوقية بين كافة أندية “الليجا” بـ 47 مليون يورو مقارنة بـ756 مليون يورو القيمة السوقية للريال.

‏براجارنيك كان وراء ضم بوكا جونيورز للمهاجم الأرجنتيني داريو بينيديتي الذي راهن على نجاحه ولم يحصل على أي عمولة من تلك الصفقة ووافق على الحصول على عائدات من إعادة بيعه وهو ما حدث بعدما تم بيعه عقب عدة سنوات مقابل 14 مليون يورو إلى ‎مارسيليا الفرنسي.

جدير بالذكر أن ‏بينيدتي انضم إلى إلتشي لمساعدة وكيله وصديقه كما أن إيمانه بمشروعه جعل اللاعب يقوم بشراء أسهم في النادي أيضاً ليصبح لاعباً ومساهماً في الملكية أيضاً للنادي الذي يدافع عن ألوانه.