أفادت تقارير صحفية سعودية مقربة من نادي النصر مساء الأمس الأربعاء عن قرب رحيل عدد من نجوم الفريق خلال سوق الإنتقالات الشتوية المقبلة.

ووفقاً لصحيفة ‏الوطن السعودية، فإن الأرجنتيني فونيس موري و الأوزبكي ماشاريبوف وأحد المهاجمين مهددين بالرحيل عن النصر، وذلك بعد عدم اقتناع الإدارة بهم.

ومن المقرر أن تتجه إدارة العالمي لتقييم اللاعبين الأجانب بالتنسيق مع بيدرو إيمانويل حتى يناير المقبل، ويرغب النصر في تغيير لاعب أو إثنين بأقصى تقدير خلال الميركاتو الشتوي المقبل.

‏‎كما أن النصر يضم حاليًا 7 أجانب لا يشارك منهم إلا 4 لاعبين بالتشكيلة الأساسية، بيتي مارتنيز يغيب لعدم اكتمال برنامج تأهيلي بالإضافة لعدم جاهزية البرازيلي أنسيلمو.

من ضمن الخيارات التي تدرسها إدارة العالمي هي الاستغناء عن أحد المهاجمين، حمدالله أو أبوبكر، وذلك بعد العقم الهجومي للفريق خلال المرحلة الأخيرة.

جدير بالذكر أن فريق النصر قد خرج من الدور نصف النهائي من بطولة دوري أبطال آسيا الأسبوع الماضي أمام غريمه التقليدي نادي النصر.