استطاع تشيلسي أن يمر بصعوبة من دور الستة عشر بكأس الرابطة الإنجليزية، وذلك بعدما فاز على منافسه ساوثهامبتون بضربات الجزاء الترجيحية.

اعتمد توماس توخيل مدرب البلوز في مباراة الليلة على تشكيلة جاء أغلبها من العناصر البديلة، وتمكن كاي هافيرتز من تسجيل هدف الافتتاح في الدقيقة 44.

ومع بداية الشوط الثاني، لم تتأخر عودة الساوث لمعادلة النتيجة مرة أخرى، وذلك حيث أحرز فرد آدامز هدف التعادل في الدقيقة 47.

وبعد ذلك اتجهت المباراة لركلات الجزاء الترجيحية، وتمكن لاعبو تشيلسي من تسجيل 4 ضربات، فيما سجل لاعبو الساوث 3 ضربات فقط، ليكتب الفوز لبطل أوروبا ويمر لدور الثمانية.