أكد جورجيو كيليني مدافع يوفنتوس، أنهم شعروا بالصدمة من رحيل كريستيانو رونالدو عن الفريق.

وقال كيليني في تصريحاته مع شبكة DAZN والتي نقلتها صحيفة ماركا: “رونالدو غادر في يوم 28 أغسطس، كان من الأفضل لنا أن يغادر في وقت مبكر”.

وأضاف بطل الأمم الأوروبية: “مع القليل من الصدمة، ودفعناها ببعض النقاط إذا كان قد غادر في وقت سابق، لكان لدينا الوقت للاستعداد بشكل أفضل”.

وكان الأسطورة البرتغالية قد قضى ثلاث مواسم في صفوف السيدة العجوز، قبل أن يقرر في النهاية وبعد انتهاء رحلته معهم أن يعود إلى بيته في إنجلترا، وذلك بالانضمام إلى مانشستر يونايتد الذي شهد تألقه في بداية مسيرته وليبدأ معهم رحلة جديدة.