لم تستمر العلاقة بين تيمو فيرنر وتشيلسي طويلاً لكنها أوشكت على النهاية، المهاجم الألماني مطلوب في بايرن ميونخ بعد خسارة مركزه لصالح البلجيكي روميلو لوكاكو.

وهناك عبارة شهيرة في ألمانيا وهي “‏الطيور الألمانية المهاجرة دومًا تعود للوطن وتحديدًا بايرن ميونخ”، قدوم لوكاكو جعل تيمو فيرنر يفكر بالخروج من تشيلسي ويوليان ناجلزمان ينتظر مهاجمه السابق.

كما أن ‏روميلو لوكاكو لم يعود لتشيلسي بقيمة 130 مليون يورو ليجلس احتياطيًا بالطبع، البلجيكي أيضًا يلائم خطة توماس توخيل أكثر من فيرنر الذي لم يتأقلم بالشكل الكافي في العام الماضي وبداية العام الحالي.

وكانت ‏بداية لوكاكو موفقة وسجل في مباراته الأولى بقميص تشيلسي، بينما فيرنر لعب دقيقة واحدة فقط بعد قدوم لوكاكو، ‏فيرنر عانى كثيرًا منذ قدومه لتشيلسي، إضاعة فرص وانتقادات بالجملة جعلته بديلًا أوقاتًا كثيرة للفرنسي المخضرم أوليفييه جيرو.

بالإضافة إلى ‏أن أرقام فيرنر تتحدث عن نفسها مع لايبزيج سجل 95 هدفًا وصنع 40 في 159 مباراة، أرقام تبدو خرافية للاعب هو بالأساس ليس بمهاجم صريح، بينما مع تشيلسي سجل 12 مرة وصنع 15 في 55 مباراة.

ودفع ‏تشيلسي للايبزيج 50 مليون يورو الصيف الماضي لأنه رأى أن فيرنر يستحق، ربما لم يحالفه التوفيق في لندن وتغيير الفريق والعودة لمدربه ناجلزمان تفيد كل الأطراف.

جدير بالذكر أن، ‏بايرن ميونخ بدأ بالفعل البحث عن بديل لليفاندوفسكي، عقد البولندي ينتهي صيف 2023 ويرغب في الرحيل لخوض تجربة جديدة، ارلينج هالاند سيكلف خزينة البافاري الكثير، لذا ففيرنر يبدو الخيار الأكثر ترجيحًا مع اهتمام سابق من الفريق، الصفقة قد تتم في يناير دون انتظار للموسم المقبل.