اتفق فريق شالكه الألماني مع اللاعب الإسباني سيرجي إنريك لاعب إيبار الإسباني على الخضوع للفحوصات الطبية الأربعاء، إلا أن ضغط الجماهير على الإدارة حال دون إتمام الصفقة.

وكانت ‏جماهير شالكه قد وقفت في وجه الصفقة خلال الساعات القليلة الماضية، بسبب تورط إنريك في فضيحة جنسية تعود إلى عام 2016.

وحينها قام إنريك وزميله السابق أنطونيو لونا بممارسة الجنس مع فتاة ونشر مقطع فيديو للواقعة على الإنترنت، وقررت المحكمة الإسبانية الحكم على اللاعبين بالسجن لمدة عامين بتهم بث الفيديو.

‏من القوانين في إسبانيا بأن العقوبة عامين أو أقل لن تُنفذ إذا كانت أول مرة، ولم يقض اللاعبان فترة العقوبة، بعدما اعترفا بالواقعة، وقاما بتعويض الضحية بمبلغ 100 ألف يورو.

جدير بالذكر أن نادي شالكه قد هبط العام الماضي إلى دوري الدرجة الأولى الألمانية، ويصارع النادي الملكي من أجل الرجوع سريعاً إلى البوندسليجا.