انتزع فريق كريستال بالاس فوزًا بشق الأنفس على حساب وست بروميتش ألبيون بهدف نظيف، اليوم السبت، ضمن منافسات الجولة 28 من بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز.

سجل هدف المباراة الوحيد لوكا ميليفوجيفيتش (من ركلة جزاء) بالدقيقة 37 من زمن المباراة التي احتضنها ملعب سيلهرست بارك معقل كريستال بالاس.

بهذه النتيحة رفع كريستال بالاس رصيده إلى 37 نقطة بالمركز الجادي عشر، بينما تجمد رصيد وست بروميتش ألبيون عند 18 نقطة فقط بالمركز التاسع عشر (قبل الأخير) بجدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز.

وفشل وست بروميتش ألبيون في اقتناص نتيجة جيدة تساعده على الابتعاد عن مراكز المؤخرة، في ظل ارتفاع الفارق مع فولهام صاحب المركز الثامن عشر إلى 8 نقاط.

وقدم كريستال مباراة جيدة، ونجح في الحفاظ على الهدف طوال الشوط الثاني رغم محاولات وست بروميتش ألبيون المستميتة للعودة للمباراة.

وفي إطار الجولة ذاتها، حسم التعادل السلبي نتيجة مباراة ليدز يونايتد ضد تشيلسي، اليوم السبت.

وكان الشوط الأول من اللقاء، قد انتهى بالتعادل السلبي بدون أهداف، وتعرض ليدز يونايتد لضربة موجعة بسبب إصابة نجمه باتريك بامفورد، الذي لم يتمكن على إستكمال المباراة، وخرج بالدقيقة 35.

وأصيب هداف ليدز، نتيجة كرة عالية مشتركة مع أنطونيو روديجر قبل مرور نصف ساعة وتلقى العلاج في الملعب وحاول الاستمرار ، ولكن لم يستطيع ليتم استبداله، ويدخل بديلًا له اللاعب الدولي الإسباني رودريجو.

وفشل فريق تشيلسي طوال شوطين المباراة، في تهديد مرمى أصحاب الأرض، بخطورة حقيقية، ولم ينجح نجوم البلوز في الوصول لشباك ليدز يونايتد وتسجيل هدف الفوز.

وحاول ليدز يونايتد، تسجيل هدف وخطف نقاط المباراة الثلاث، ولكن دفاعات تشيلسي كانت حاضرة، وحافظت على نظافة شباك الفريق.

لتنتهي المباراة، كما بدأت، ويحصد كل فريق نقطة في مشواره ببطولة الدوري الإنجليزي الممتاز.

وبهذه النتيجة رفع تشيلسي رصيده للنقطة 51 في المركز الرابع بالمربع الذهبي لجدول ترتيب الدوري الإنجليزي.

وسقط تشيلسي في فخ التعادل، لتاسع مرة هذا الموسم، حيث نجح في تحقيق الفوز في 14 مباراة، والتعادل 9، وتلقى الهزيمة في 6 مواجهات.

بينما ارتفع رصيد ليدز يونايتد، عند النقطة 36 في المركز الحادي عشر، بجدول ترتيب الدوري الإنجليزي.