يقضي كريستيانو رونالدو قائد منتخب البرتغال، عطلته الصيفية برفقة أسرته بعد الخروج من بطولة كأس الأمم الأوروبية “يورو 2020″، عقب الخسارة أمام بلجيكا بدور الـ 16.

قرر رونالدو قائد البرتغال حامل لقب يورو 2020، قضاء العطلة الصيفية مع جورجينا رودريجيز وأولاده الأربعة، للهروب من ألام وداع اليورو بعد الخسارة أمام بلجيكا 0-1.

ونشر النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو صورة له عبر موقع التواصل الإجتماعي “تويتر”، برفقة أسرته علي متن مركب وسط البحر.

من جانبه، زادت التكهنات في الآونة الأخيرة بشأن مستقبل كريستيانو رونالدو، نجم يوفنتوس، لا سيما مع وجود تقارير تشير إلى رغبة اللاعب في الرحيل عن البيانكونيري.

ثمة تقارير صحفية أوضحت في الأيام القليلة الماضية، امتلاك الدون لأكثر من عرض، من أجل الرحيل عن اليوفي، في فترة الانتقالات الصيفية الجارية.  

ورغم ما ذكرنا سلفًا إلا أن هناك تغير في هذا الأمر، من شأنه أن يجبر رونالدو على البقاء في يوفنتوس، حيث تفاجئ اليوفي طلب خورخي مينديز تجديد عقد الدون.

يوفنتوس علم أن خورخي ميدنيز قد تواصل بالفعل مع باريس سان جيرمان ومانشستر يونايتد، لعرض خدمات الدون، إلا أن هذا الأمر قوبل بالرفض من قبل الثنائي.

وكيل رونالدو لم يجد أمامه خيارًا سوى العودة إلى مسؤولي اليوفي، من أجل تمديد عقد الدون حتى صائفة 2023، وذلك بعد عدم قبول سان جيرمان ويونايتد الظفر بخدمات البرتغالي الدولي، في الميركاتو الجاري.

طلب مينديز لم يُرد عليه على الفور من قبل اليوفي، بل وحتى اللحظة الراهنة لا يزال النادي يفكر في الأمر، مع الوضع فى الاعتبار تأكيد فيدريكو تشيروبيني، مدير كرة القدم في النادي، باستمرار صاروخ ماديرا.

يُذكر أن رونالدو يعد هو صاحب أعلى راتب في اليوفي، بـ31 مليون يورو سنويًا، هذا الأمر يؤرق يوفنتوس بكل تأكيد، ومن المتوقع حدوث مزيد من المفاوضات في الأيام المقبلة مع ممثل الدون، للحديث بشأن المعايير المالية مع تمديد التعاقد.

جدير بالذكر أن الدون قد غادر بطولة كأس الأمم الأوروبية “يورو 2020″، من دور الـ16 بعد خسارة البرتغال من بلجيكا، بهدف دون رد.