تابعونا على واتس كورة


أشعل المهاجم كيليان مبابي، هداف فريق باريس سان جيرمان الفرنسي، أزمة جديدة مع فريقه، قبل أيام من انطلاق الاستعدادات للموسم الجديد من الدوري الفرنسي.

ورفض كيليان مبابي كافة عروض التجديد المقدمة له من إدارة باريس سان جيرمان، برئاسة ناصر الخليفي، لتمديد تعاقده الذي سينتهي بنهاية الموسم الجديد.

ورغم مرونة إدارة باريس سان جيرمان، فإن اللاعب يطمح إلى تحقيق حلمه القديم بالانتقال إلى فريق ريال مدريد الإسباني، وسيكون اللاعب حرًا للتفاوض بداية من الميركاتو الشتوي المقبل.

كيليان مبابي يفرض شروطه

اشترط كيليان مبابي، نجم فريق باريس سان جيرمان، وضع شرط في عقده للموافقة على البقاء مع العملاق الفرنسي، عقب نهاية عقده الحالي.

وينتهي تعاقد كيليان مبابي مع باريس سان جيرمان في صيف 2022، ويحق له التفاوض مع أي نادٍ بداية من الشتاء المقبل، وفشلت جهود باريس سان جيرمان في التجديد للاعب.

وطالب مبابي بتضمين عقده الجديد شرطًا يسمح له بالرحيل حال تلقيه عرضًا مناسبًا له وللنادي، لتسهيل طريقه في الخروج نحو نادي ريال مدريد الإسباني.

وإذا فشل مبابي في فرض شروطه على باريس سان جيرمان، فسيرفض التجديد، ومن ثم، سيرحل في نهاية الموسم الجديد نحو ريال مدريد كلاعب حر.

رئيس باريس سان جيرمان يتدخل

كشفت تقارير صحفية أن ناصر الخليفي مالك باريس سان جيرمان يقود مفاوضات النادي الفرنسي مع كيليان مبابي لإقناعه بتجديد عقده .

قالت صحيفة ليكيب : “تدخل رئيس باريس سان جيرمان في المفاوضات لتمديد عقد مبابي”.

بينما أعلن المهاجم الباريسي أنه سيتخذ قراره في نهاية البطولة الأوروبية بشأن مستقبله في باريس سان جيرمان حيث بقي عام واحد من العقد – في رأيه كان بعد 11 يوليو ، موعد النهائي ، وليس كذلك في وقت مبكر – قرر ناصر الخليفي تولي زمام الأمور.

وأضافت الصحيفة وفقا لمعلوماتها : ” يقود الرئيس الباريسي المناقشات الآن لحسم الإتفاق في أقرب وقت ممكن”.