تابعونا على واتس كورة

google news

ساهمت ثنائية البرتغالي كريستيانو رونالدو، في خطف تعادلاً ثميناً لفريق مانشستر يونايتد أمام أتالانتا، في المباراة التي جمعت الفريقين في الجولة الرابعة من منافسات دور المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا.

نجح مانشستر يونايتد في خطف تعادلاً مثيراً من أتالاتنا، في الدقائق الأخيرة، بهدفين لكل فريق، في المباراة التي جمعت الفريقين، مساء اليوم، على ملعب “جيويس”، ضمن مباريات الجولة الرابعة للمجموعة السادسة من بطولة الشامبيونزليج.

وحقق رونالدو عدد من الأرقام المميزة من خلال تسجيله هدفي فريقه في المباراة، حيث وصل إلى هدفه رقم 127 بقميص المان يونايتد في 303 مباراة على مدار مسيرته في جميع البطولات، ليتجاوز بذلك سجل سولشاير التهديفي بقميص الفريق ذاته، والذي سجل 126 هدفا في 366 مباراة.

وواصل رونالدو تحقيق الأرقام القياسية حيث أنه بتسجيله هدفين في شباك أتالانتا أصبح البرتغالي أكبر لاعب يسجل ثنائية في مباراة واحدة بقميص مانشستر يونايتد بكل المسابقات الأوروبية، وذلك بعمر 36 عاما و270 يوما.

وأصبح رونالدو أيضاً ثاني أكبر لاعب يسجل هدفين في مباراة واحدة في تاريخ دوري أبطال أوروبا بعد الإيطالي فيليبو إنزاجي بقميص ميلان ضد ريال مدريد الإسباني، وذلك بعمر 37 عاما و86 يوما.

حصدت أهداف رونالدو المتأخرة خمس نقاط ليونايتد في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم من أصل 7 نقاط حصل عليها الشياطين الحمر، مما جعلهم يتصدرون المجموعة السادسة بالتساوي مع فياريال.

قال رونالدو لـ BT Sport: “هذا طبيعي ، علينا أن نستمر في التحسن.

وأضاف : “كما قلت مرات عديدة ، لدينا لاعبون مختلفون ، نظام مختلف ، كرة القدم مختلفة. علينا أن نتكيف مع بعضنا البعض.

وأكد : “لكن الأمر سيستغرق بعض الوقت وفي رأيي لدينا الوقت للتحسين ولأن نكون أفضل.”

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

izmir escort - mersin eskort