ضربة قوية لـ مانشستر يونايتد وذلك بعدما تعرض مدافع الفريق، رفائييل فاران، للإصابة خلال مواجهة أتالانتا، أمس الثلاثاء، في دوري أبطال أوروبا.

جاء هذا في المباراة التي جمعت بين الفريقين، أمس، لحساب الجلة الرابعة من دور المجموعات بدوري الأبطال، وانتهت بالتعادل (2-2).

هذا واضطر أولى جونار سولشار مدرب مانشستر يونايتد للدفع بأول أوراقه في الدقيقة 38 بعد إصابة مدافع الشياطين الحمر رافاييل فاران ليشارك بدلاً منه ماسون جرينوود.

مانشستر يونايتد يكشف تشخيص إصابة فاران

وعقب انتهاء اللقاء كشف سولشاير، مدرب الشياطين الحمر، التشخيص المبدئي لإصابة النجم الفرنسي.

وأوضح المدرب أن فاران لديه انزعاجات في عضلات الفخد الخلفية، وهو ما جعله لم يتمكن من استكمال اللقاء.

وقال سولشاير “لقد شعر فاران بشئ في عضلات الفخد الخلفية، ولم نرد أن نجازف به فقمنا باستبداله”.

هذا وعاد فاران مؤخرًا من إصابة تعرض لها رفقة الشياطين الحمر، وعلى أثرها غاب عن الفريق لفترة ليست بالقصيرة، قبل أن يصاب في مباراة الأمس.

ومن المنتظر أن يخضع اللاعب لمزيد من الفحوصات الطبية خلال الساعات القليلة المقبلة، للوقوف على حجم إصابته تفصيلًا وكذلك تحديد مدة غيابه.

مانشستر يونايتد يتعادل بصعوبة أمام أتالانتا

بالحديث عن اللقاء فقد افتتح أتالانتا التسجيل عن طريق جوسيب ايليشيش الذي سدد كرة قوية فشل دي خيا حارس مانشستر يونايتد في التصدي لها لتسكن الشباك في الدقيقة 12 من عمر المباراة.

و نجح البرتغالي كريستيانو رونالدو في إدراك التعادل بتسجيل هدف مميز من تسديدة قوية في الدقيقة الأولى من الوقت بدل من الضائع من الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني عاد أتالانتا للتقدم من جديد بعد نجاح الفريق الإيطالي في تنفيذ هجمة مرتدة مميزة سجل من خلال دوفان زاباتا الذي انفرد بمرمى مان يونايتد وسدد الكرة في شباك دي خيا.

وقبيل انتهاء اللقاء نجح كريستيانو رونالدو في تسجيل الهدف الثاني له ولفريق مانشستر يونايتد في الدقيقة 90 حيث سدد كرة قوية في الشباك ويفشل حارس أتالانتا في التصدي لها.

بهذا الانتصار وصل رصيد مانشستر يونايتد للنقطة السابعة في المركز الثاني في المجموعة السادسة من دوري أبطال أوروبا، بينما وصل رصيد أتالانتا إلى النقطة الخامسة في المركز الثالث بذات المجموعة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

izmir escort - mersin eskort