تعد وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية من أكثر عمليات البحث من قبل المواطنين في المملكة العربية السعودية، حيث كشفت مصادر مسئولة  عن آلية خصخصة الوظائف الحكومية لكافة الأشخاص العاملين في القطاعات المستهدفة بالتحول والتخصيص، ومن خلال مقالنا نعرض قرارات هامة جدا تهم الموظف حيث أعلنت وزارة الموارد البشرية، إنه سيتم تخيير الموظف الذي تقل خدمته عن 25 عامًا بين تصفية حقوقه التقاعدية أو ضمها لمدة خدمته الجديدة الخاضعة لنظام التأمينات الاجتماعية،في القطاعات المستهدفة بالتخصيص.

وزارة الموارد البشرية وقرارات هامة
خصخصة الوظائف الحكومية

خصخصة الوظائف الحكومية:

ومن الجدير بالذكر إنه سيكون أمام الموظف الذي تزيد خدمته عن 25 عامًا خيار التقاعد المبكر أو ضم مدة خدمته السابقة إلى مدة خدمته الجديدة وفقًا لنظام تبادل المنافع بين الأنظمة، وفقًا لما جاء في بعض القنوات التلفزيونية، فيما يحق للموظف الذي لا يرغب في الانتقال إلى نظام التأمينات ستقوم الجهة بتصفية حقوقه المالية إضافة إلى مكافأة قدرها 16 % من راتبه الأساسي عن كل سنة من سنوات خدمته وهذا يعني إنهاء خدمته، وعن الموظفين الذين لا يخضعون لنظام الخدمة المدنية ستعمل الجهات على استيعابهم بقرار يصدر منها وفقًا لعقد بين الطرفين، أو نقل خدمات الموظف بوظيفته إلى جهة حكومية أخرى لا يشملها التحول الحديث.

وزارة الموارد البشرية
الهدف من خصخصة الوظائف الحكومية

الهدف من خصخصة الوظائف الحكومية:

ونذكر من خلال هذا المقال أن أحد المصادر المسئولة أوضحت أن وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية تتعلق بها خصخصة الوظائف الحكومية، بالإضافة إلى النظام السابق الذي تسعى إليه وتحقيق رؤية المملكة في 2030، وتطوير قواعد وهي قواعد وترتيبات تنظم كيفية التعامل مع الموظف، وشرح الدكتور عادل اليوسف، مثالًا مبسطًا لتحول بعض الموظفين بالنظام الوظيفي الجديد قائلًا: “إذا كان الموظف تابعًا للخدمة المدنية على المرتبة التاسعة وكان القطاع الذي يعمل به مستهدفًا بالتحول في هذه الحالة ستكون هناك ضوابط وقوانين ومعايير سيتم الاتفاق عليها مع وزارة التنمية البشرية لتقييم هؤلاء الموظفين بشأن تحولهم أو للتخصيص بالقطاع الجديد”، وتابع: “من يجتاز هذه المعايير ويكون مناسبًا للقطاع الجديد، فإذا كانت خدمته أكثر من 25 عامًا سيعطى الخيار إما أن يتقاعد مبكرًا ويبدأ عقدًا جديدًا على نظام التأمينات الاجتماعية أو أن يضم خدماته حتى يستفيد منها عند التقاعد وفق السن النظامي فالخيار هنا للموظف”، وقد ذكر وكيل الأنظمة واللوائح في وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، بأن النظام موحد على كافة المراتب الوظيفية لا يختلف، القواعد واحدة على كافة اللوائح لكن عملية التحول سيصبح من خلالها الموظف يعمل بعقد بدلًا من أن يكون على نظام الخدمة المدنية أو اللوائح التنفيذية، منوهًا بأنه لن تختلف مراتب الموظفين بعد الخصخصة وأمام الموظف عدة خيارات إذا رفض التحول.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *