انعقد مجلس الوزراء السعودي، اليوم الثلاثاء 26 أكتوبر 2021، من خلال جلسته الأسبوعية عن طريق الاتصال المرئي برئاسة خادم الحرمين الشريفين، والعاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود.

حيث استعرض المجلس من خلال ذلك الاجتماع على عدة موضوعات ومناقشة تطورات الأوضاع، ووافق على بعض القرارات والتي تكون على النحو التالي:

  1. الموافقة على المدفوعات وخدماتها.
  2. تنظيم مركز الملك عبد الله للتخطيط والسياسات اللغوية وانضمام النقل والسياحة والترفيه إلى لجنة مكافحة التبغ والترخيص، لبنك صحار الدولي بفتح فرع له في المملكة.
  3. وفي بدء جلسة اليوم، فقد أطلع الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، على محتوى الرسالة التي حصل عليها من ملك البحرين، الملك حمد بن عيسى، والتي بعثها للفريق أول سلفاكير ميارديت، رئيس جنوب السودان،
  4. وتم أيضا المناقشة على منتدى مبادرة السعودية الخضراء، وقمة مبادرة الشرق الأوسط الأخضر، بشأن تقديم حزمة من المبادرات النوعية لحماية البيئة، ومواجهة تحديات التغير المناخي، والحد من آثاره السلبية، وهيئة البنية التحتية اللازمة لتخفيض الانبعاثات الكربونية.

كما تم تعزيز مستوى التنسيق الإقليمي في هذا المجال، ويكون ذلك من أجل إحداث فارق عالمي في حفظ الطبيعة والإنسان، ورفع جودة الحياة، وإيجاد بيئة أفضل للأجيال القادمة.

وأعرب المجلس عن تقدير المملكة للجهود المبذولة من إيطاليا، لإنجاح أعمال رئاسة مجموعة العشرين هذا العام، من خلال العمل الجماعي المشترك، والحرص على استمرارها لإنجاح قمة القادة.