نشر الناشط السعودي، محمد فلود، على مواقع التواصل الاجتماعي، تقرير بعد قرار وزارة الموارد البشرية بالمملكة العربية السعودية، وتضمن التقرير حول الغياب اللافت للعمالة عن مقر وأماكن العمل.

وحدث ذلك خلال فترة الظهيرة من الساعة 12 مساء، وحتى الساعة 3 مساء، وبعد القيام بزيارة لشركة أرامكو، وبناء على على قرار وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، بأن يتم حظر العمل في ذروة أشهر الصيف، من يوم 15 يونيو، إلى يوم 15 سبتمبر الحالي، وذلك في الساعات المذكورة أعلاه.

كما قام الناشط محمد فلود، بجولة داخل شركة أرامكو، وزيارة ميدانية لأماكن العمل، ونقاش المسؤولين والمراكز الطبية هناك، حول أهمية قرار الوزارة، وأثره على رفع مستوى السلامة والصحة المهنية في سوق العمل.

وأيضا تأثير ذلك على العاملين هناك من إصابات العمل، وتوعيتهم وأصحاب العمل بمخاطر العمل تحت أشعة الشمس، مما انعكس بشكل كبير على قلة الإصابات وثبات مستوى الإنتاجية للمنشآت، وذلك بعد قرار وزارة الموارد البشرية.

كما تلقى دعوة من داخل شركة سابك، من أجل زيارة الشركة والاطلاع على إجراءات السلامة التي تلتزم بها، كما يقول المسؤول داخل التقرير، وقد تكلم محمد فلود عن الزيارة الأولى لعائلته للمملكة العربية السعودية.

حيث جاء والده موظف للعمل في شركة سابك في عام 1991، وأعلن إسلامه بعد 11 عام قضاها بين السعوديين هناك، وما لذلك المكان من حنين خاص وفضل على محمد وعائلته.