تحدث وزير التموين والتجارة الداخلية، الدكتور علي المصيلحي، من خلال مؤتمر صحفي انعقد صباح اليوم الخميس، بشأن ارتفاع سعر رغيف الخبز، الذي يستحوذ على النسبة الأكبر من الدعم، ويكون بقيمة تصل إلى 51 مليار جنيه سنويا، و3 مليارات شهريا.

سعر رغيف الخبز كما هو حتى الآن:

وأضاف الدكتور علي المصيلحي من خلال حديثه وقال، بأن الوزارة لن تستطيع الحفاظ على إرضاء جميع المواطنين، وشدد بأن الوزارة تسعى لخدمة المواطن البسيط، وتعمل على الحفاظ على حقوقه، ومن ثم يحصل الجميع على المستحقات والحقوق.

وتابع وزير التموين والتجارة الداخلية خلال كلامه، وقال بأن كيلو الدقيق ينتج 12 رغيف من الخبز، وهذا لا يصح وبالأخص بعد التلاعب في أسعار رغيف الخبز المنتج خارج الدعم، وفي حالة رفع سعر الخبز يجب أن نعلم بأن ذلك لم يكن إلا لمصلحة المواطن.

فيما كشف الوزير عن بعض الفئات المستبعدة من بطاقة التموين، والتي تكون من صرف المقررات السلعية الشهرية لهم، ولكن مع الإبقاء على صرف الخبز المدعم الخاص بهم، وتكون على النحو التالي:

  • امتلاك الأسرة لأكثر من سيارة، أو لسيارة واحدة حديثة.
  • دفع مصاريف مدارس خاصة تصل إلى 20000 جنيه فأكثر.
  • استهلاك فواتير كهرباء مرتفعة أكثر من 650 كيلو وات.
  • دفع فاتورة محمول 800 جنيه في الشهر فأكثر.
  • من يمتلك حيازة زراعية 10 أفدنة فأكثر.
  • من يدفع ضرائب 100 ألف جنيه فأكثر.
  • أصحاب شركات رأس مالها 10 ملايين جنيه فأكثر.
  • من يسدد قيمة مضافة مرتفعة من أصحاب الأعمال.
  • أصحاب الصادرات المرتفعة، والواردات المرتفعة.