أعلنت النيابة العامة مساء أمس الثلاثاء، الموافق 26 أكتوبر 2021، انها قامت بمباشرة التحقيقات مع مسؤولين في وزارة الصحة والسكان المصرية، وذلك فيما هو منسوب إليهم.

حيث رصدت إدارة البيان بمكتب النائب العام، الأخبار التي تم تداولها على المواقع الإخبارية، ومختلف مواقع التواصل الاجتماعي، من أخبار غير صحيحة، والتي جاءت عن الوقائع التي تولت النيابة العامة التحقيقات فيها.

وأهابت النيابة العامة بضرورة الالتزام بما تعلنه وحدها من معلومات حول الواقعة، وأيضا الالتفات عدم الاستماع إلى أي أخبار كاذبة أو غير صحيحة، قد تضع ناشريها تحت المسئولية القانونية.

فيما أكدت النيابة العامة إنها تحرص بشكل قاطع على مبادئ الشفافية مع المجتمع، وستعلن حسب ما تراه مناسب للجميع، وذلك لضمان حسن سير التحقيقات، وضمان سلامتها ما يتاح من معلومات أو بيانات.

وفي سياق أخر،فقد تحدث أستاذ أمراض القلب، ومدير مستشفى وادي النيل، الدكتور حازم خميس، عن تفاصيل الحالة الصحية، لـ وزيرة الصحة والسكان، الدكتورة هالة زايد، بعد دخولها إلى المستشفى بعد تعرضها لأزمة صحية أمس وقال إنها خضعت للعلاج وحالتها الصحية مستقرة، بعد التعامل مع الأزمة التي تعرضت لها، بسبب ارتفاع شديد في ضغط الدم.

وأضاف من حلال حديثه وقال، انه تم إجراء اللازم والسيطرة على الموقف سريعا، كما شدد أيضا بأن الدكتورة هالة زايد في حالة مطمئنة الآن، ويمكنها بعد يومين أو ثلاثة أن تغادر المستشفى، وتتابع عملها بعد التأكد التام من استقرار حالتها.