ردت وزارة التعليم على الأخبار المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، بخصوص منع مدرسة أون هليوبوليس للغات بالقاهرة، الطلاب الذين لم يقوموا بشراء الكتب الدراسية من دخول المدرسة، بدء من يوم 24 أكتوبر الحالي.

وصرح مصدر مسئول في مديرية التربية والتعليم بالقاهرة، أنه تم التواصل مع إدارة المدرسة والتي نفت ما تم تداوله بخصوص منع الطلاب من دخول المدرسة، وتحرص المديرية على متابعة سير العملية التعليمية بجميع المدارس.

كما تم التنبيه على جميع المدارس الخاصة، بضرورة تنفيذ جميع التعليمات الصادرة من وزارة التربية والتعليم، بخصوص تنظيم سير العملية التعليمية، وأكد بأن المدرسة لم تمنع أي طالب من الدخول للمدرسة، وتلك الأخبار ليس لها أي أساس من الصحة.

وفي نفس السياق، فقد تحدث الممثل القانوني لمدرسة أون هليوبوليس للغات، هاني سدراك، وقال بإن قرار منع الطلاب الذين لم يشتروا الكتب المدرسية من الدخول للمدرسة، غير صحيح ولا يوجد أي دليل على تلك الأخبار المتداولة.

وأضاف هاني سدراك، بأن المدرسة لن تمنع طالب من دخولها على الإطلاق، وأوضح أنه في حالة عدم سداد الطالب لمدة عام يتم تحويله لمدرسة حكومية، حسب القرارات الوزارية المنظمة لذلك، وأكد بأن قرار تحويل الطلاب لمدرسة حكومية للعام الماضي، وقال بأن الناس فهمت الأمور غلط، ومفيش حاجة اسمها منع طالب من دخول المدرسة.