صرح مستشار رئيس الوزراء للإصلاح الإداري، هاني محمود، بأنه عدد الفئات التي لن يتم نقلها إلى العاصمة الإدارية بالمرحلة الأولى، وقال بأن الدولة قطعت شوط كبير، في عملية التحول الرقمي، كما تم ميكنة جميع قواعد البيانات الخاصة بالوزارات والهيئات.

ويكون ذلك في إطار التسهيل على العملاء والمواطنين، للحصول على الخدمات الإلكترونية، وأضاف هاني محمود مستشار رئيس الحكومة من خلال تصريحاته، بأن المنتقلين للعاصمة الإدارية يمثلون 33 وزارة، من داخل الديوان العام للوزارات والهيئات.

وأكد بأن أي موظف له تعامل مع الجمهور لم يتم نقله في المرحلة الأولى، كما سيتم نقل الوزارات أولا ثم مجلسي الشيوخ والنواب، وأصدر رئيس مجلس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولي، بقرار بألا يتم دخول أي موظف حكومي لم يحصل على اللقاح إلا بعد عمل تحليل PCR مرتين بالأسبوع على حسابه.

وأضاف مستشار رئيس الوزراء، بأن ربط قواعد بيانات الوزارات، يعمل على حل مشكلات منذ عقود ويكون منها مكافحة الفساد الإداري، وأشار بأن عملية ميكنة الخدمات الحكومية تقضى على ما يقرب من 80% من الفساد.

وأشار أنه تم تحديد ثلاث محاور للإصلاح الإداري، ومنها الميكنة وتبسيط الإجراءات، ورفع كفاءة العنصر البشري، ومكافحة الفساد، وكشف انه سيتم نقل من 50 ألف إلى 60 ألف موظف في المرحلة الأولى، وسيتم تدريب عدد كبير جدا منهم على بعض المهارات.