ارتفع سعر كيلو اللحم البلدي حوالي 5 جنيه بالأسواق، فيما حافظت أسعار اللحوم المستوردة على استقرارها، وكشف رئيس شعبة اللحوم بغرفة القاهرة، محمد وهبة عن سبب ارتفاع الأسعار، وقال انه حسب آلية العرض والطلب.

ويكون ذلك بجانب وجود فجوة في إنتاج اللحوم البلدي، بالمقارنة بسعره في السوق المحلي بسبب ارتفاع تكاليف الإنتاج، وأشار محمد وهبة من خلال تصريحاته، بأن ارتفاع أسعار اللحوم البلدي أثرت على عمليات الشراء بشكل سلبي بالتراجع نتيجة ترشيد الاستهلاك.

وفي نفس السياق، فقد صرح نائب رئيس شعبة المستوردين بغرفة القاهرة، سيد النواوي، وقال بإن هناك استقرار في سعر بيع اللحوم المستوردة بالأسواق، وقال بأن سبب ذلك هو وجود مخزون في الأسواق من اللحوم المستوردة.

وكشف نائب رئيس شعبة المستوردين، بأن اللحوم المجمدة البرازيلي يباع بسعر 85 جنيه للكيلو جرام، أما سعر كيلو اللحمة الهندي 53 جنيه، وفي سياق أخر، فقد دعت غرفة تجارة الشرقية، برئاسة أسامة سلطان، بإنشاء جهاز لمواجهة الارتفاعات السعرية في أسعار اللحوم.

حيث يتم من خلاله توجيه دفة الاستيراد الفوري للسلع، التي ترتفع أسعارها، ويتم ذلك من خلال الحكومة أو من خلال إعفاء جمركي كامل، أو جزئي، أو مؤقت، فيما طالبت جمعية مواطنون ضد الغلاء، من جميع المواطنين بضرورة مقاطعة اللحوم مدة شهر.

وذلك حتى يتم مقاطعة الجشعين بعدما بلغ سعر كيلو اللحم 95 جنيه لكيلو اللحم بالعظم، وهو ما يعني أن الجزار سوف يبيع الكيلو بحوالي 150 جنيه للكيلو، وبالأخص إن الجزار سيخلي العظم من الذبيحة ويقوم ببيعها مشفاه للمواطنين.