كشف مصدر مسئول في وزارة التعليم، بشأن تطبيق نظام الثلاث فترات في بعض المدارس، وذلك من أجل تقليل الكثافة الطلابية، وبالأخص المدرسة التي تعمل بنظام الفترتين، أما بالنسبة للمدرسة التي تضمن فترة واحدة، يحق لمدير مديرية التربية والتعليم تشغيلها بنظام الفترتين.

وأوضح المصدر بأن اللجوء لذلك النظام وتطبيقه في المدارس، سيكون للضرورة القصوى، ولن يكون الأمر مفتوح للمدارس لتفعيل هذا الحل، وسيتم تطبيقه عن طريق تقليص زمن الفترتين الأولى والثانية، ومن ثم يتاح ضم فترة ثالثة للمدرسة.

وأضاف المصدر المسئول بوزارة التربية والتعليم، بأن مدير المدرسة لن يقوم بتطبيق نظام الثلاث فترات من نفسه، ولكن يتم تطبيقه بعد الحصول على موافقة مدير المديرية، وهو من سيصدر القرار، ومن ثم يقوم بتحديد مدارس الفترة الواحدة والفترتين، والثلاث فترات.

كما لجأت الوزارة لذلك القرار في حالة الضرورة القصوى، حتى لا يتم تقسيم الأسبوع بين الصفوف، وذلك لأن توزيع المنهج في كل مادة مرتبط بعدد أيام الدراسة الفعلية، وطالبت الوزارة بمنع التصوير داخل المنشآت التعليمية، إلا بعد التنسيق المسبق مع المستشار الإعلامي للوزارة.

ويكون ذلك في إطار الحفاظ على هيبة المؤسسات التعليمية واحترام العاملين بها، فيما أكدت الوزارة من خلال توجيهاتها، بشأن استمرار العمل بترجمة المواد العلمية العلوم والرياضيات، لطلاب الصف الثالث الثانوي بالمدارس الرسمية لغات والخاصة لغات إلى اللغة العربية.