كشف رئيس شعبة المواد الغذائية في الغرفة التجارية بالجيزة، يحيي كاسب، عن أسعار الزيت والسكر والدقيق في السوق المحلي، وأوضح إن تلك الأسعار ارتفعت خلال الفترة الحالية، حيث تأثرت بارتفاع الأسعار على المستوي العالمي.

وقال يحيى كاسب، بإن أسعار زيت القلي، والسكر، والقمح، قد ارتفعت في بلد المصدر بحوالي 20%، وبرغم الزيادات التي حدثت في الأسعار عالميا، ولكن التجار لم يرفعوا تلك الأسعار مباشرة، بل ارتفعت الأسعار بشكل تدريجي.

وأكد انه لا وجود بدائل محلية الصنع، وبالأخص في ظل وجود عدة عوامل، ومنها جفاف بعض المناطق التي تزرع المحاصيل الزيتية، وترشيد تصدير بعض البلاد لمنتجاتها، وارتفاع تكلفة الشحن، ورفعت التعاقدات الجديدة للزيوت تلك الأسعار بنسبة 10%.

وأوضح رئيس شعبة المواد الغذائية في الغرفة التجارية بالجيزة، بأن مصر تستورد حوالي 97% من احتياجاتها من الزيوت من الخارج، وتتمثل في زيت أو فول صويا يتم عصره، وتستهلك منه نحو 2.4 مليون طن في السنة الواحدة.

حيث إن الاستهلاك الطبيعي للفرد يكون حوالي 25 كيلو جرام في السنة، ولكن مصر أقل من المعدل العادي، ويصل استهلاك الفرد إلى 20 كيلو جرام، كما عقدت غرفة القاهرة عدة اجتماعات مع الشعب المختلفة، لعدم المغالاة في الأسعار.

وأشار مصدر مسئول في الشعبة، بأن كيلو الدقيق ارتفع بقيمة جنيه، ووصل سعره عند 7.5 جنيه مقابل 6.5 جنيه، فيما تباع عبوة الزيت وزن 2500 جرام بسعر 58 جنيه وتكون مقابل 55 جنيه، ويباع كيلو السكر 10 جنيها مقابل 9.5 جنيه.