أكد وزير التربية والتعليم الدكتور “طارق شوقي ” على استحالة التلاعب في عمليات تصحيح وتجميع درجات امتحانات الثانوية العامة، وتحت أي ظرف، نتيجة إلي طبيعة التأمين الحاصل بعمليات التصحيح والتجميع، بعيدا عن التدخلات البشرية.

منشورات امكانية تعديل درجات التصحيح

وانتشرت في الساعات الأخيرة، منشورات على منصات التواصل الاجتماعي، يدّعي أصحابها إمكانية تعديل و تغيير وزيادة درجات التصحيح بامتحانات الثانوية العامة، واستشهدوا في أعوام سابقة فعلوا فيها تلك التصرفات، وطالبوا متابعيهم بالثقة فيهم .

وأكد الدكتور طارق شوقي أن «مثل هؤلاء لا يملكون أي قدرة على تعديل الدرجات، ويلعبون على غرار الترقب لدى أولياء الأمور والطلاب بشأن النتيجة التي لا يمكن الوصول إليها بحكم طبيعة التأمين المشدد.

ومن بين تلك المنشورات، كتابة أحد رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وهو مخاطبا لطلاب الثانوية العامة، بالتواصل من أجل تعديل الدرجات بمبلغ أقل من مصاريف حجز الدروس الخصوصية من أجل دخول كليات القمة .

تصحيح امتحانات الثانوية العامة

وأكد الوزير علي أن تصحيح امتحانات الثانوية العامة، يتم تحت إشراف مباشر من جهات أمنية، بعيدا عن لجان التصحيح العادية والكنترولات التي كانت تكلف بالمهمة في كل عام،وبعيدا عن أي تدخلات بشرية.

وأوضح الوزير، إن «كل ما يتردد عن اختراق مراكز التصحيح ونصب واحتيال، ويتم استلام أوراق الاجابة ورصدها وتسجيلها إلكترونيا عبر منظومة محكمة بأماكن مراقبة ومؤمنة على مدار الساعة، وغير مطلوبا من أولياء الأمور والطلاب غير الثقة في نزاهة التصحيح.

موعد نتيجة الثانوية العامة

وأكد الوزير، على أن يوم 15 من أغسطس الجاري، ليس موعدا نهائي لإعلان النتيجة، و لكنها لن تعلن قبل ذلك، ويصل الأمر إلى يوم 18 من الشهر نفسه، للتعاون مع وزارة التعليم العالي بشأن التنسيق وضوابطه بشأن النتائج، موضحا أن نسب النجاح قريبة من السنوات الماضية، بشكل يظهر تجاوب أغلب الطلاب مع طبيعة الامتحانات الجديدة، المعتمدة على الفهم وقياس نواتج التعلم.