قام المركز الإعلامي لرئاسة مجلس الوزراء، بالرد على الأخبار التي تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي، وصفحات السوشيال ميديا، وبعض من المواقع الإلكترونية، بشأن انتشار بنزين مغشوش وغير مطابق للمواصفات القياسية بمختلف محطات الوقود على مستوى الجمهورية.

الحكومة تنفي تداول بنزين مغشوش في الأسواق:

حيث نفي المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، ما تداوله من أخبار بشأن انتشار بنزين مغشوش وغير مطابق للمواصفات القياسية بمختلف محطات الوقود على مستوى الجمهورية، وتم التواصل مع وزارة البترول التي أكدت بأن تلك الأخبار ليس لها أي أساس من الصحة.

وأكدت وزارة البترول والثروة المعدنية، بأن الوزير المهندس طارق الملا، قد كلف مجموعات عمل تقوم بالمرور بشكل مفاجئ على محطات البنزين والخدمة، وأيضا أن يتم جلب عينات من الوقود المتواجد بالمحطات والجاهز للبيع للمستهلكين.

ويكون ذلك في إطار المتابعة المستمرة، حيث انه تم سحب عينات من عدد من المحطات المتواجدة بمحافظات منطقة القاهرة الكبرى، وتم تحليلها بالمعامل التابعة لوزارة البترول والثروة المعدنية، وجاءت نتائجها مطابقة للمواصفات.

وأوضحت الوزارة أنه سيتم طوال فترة إجازة عيد الأضحى المبارك، مرور مجموعات على المحطات المتواجدة بمناطق كثيفة الاستهلاك المتوقع، فيما كلف الوزير بشأن تشكيل غرفة عمليات مركزية لمتابعة أرصدة واستهلاكات المواد البترولية.

وذلك من أجل معرفة أقصى كميات من الاستهلاك، عن طريق المنظومة من تخزين وشحن ونقل وتوزيع المنتجات على محطات الوقود، لمتابعة من شركات توزيع البنزين بشكل لحظي على مستوى محافظات الجمهورية.