تدريب 25 ألف موظف في عام.. التخطيط: الإرادة السياسية المحرك الرئيس لأي إصلاح

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قالت هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، إن الإيمان بالقيادات الشابة وتدريبهم وتأهيلهم ضرورة ، حيث أن الاستثمار في العنصر البشري خاصة فئة الشباب هو أغلى استثمار،لافتا إلى أنه تم تدريب نحو 25 ألف موظف في عام واحد في برامج متعددة داخل مصر وخارجها بالتعاون مع أرقي المؤسسات التدريبية المحلية والعالمية.

وأشارت هالة السعيد خلال فعاليات حفل توزيع جوائز مصر للتميز الحكومي ٢٠١٩ في عامها الأول إلى أن القطاع الخاص والمجتمع المدني هم شركاء رئيسيين مع الحكومة في مجالات التنمية ومن بينها الإصلاح الإداري وهو ما يطلق عليه دائمًا المثلث الذهبي للتنمية، مؤكدة أنه لا يمكن للحكومة أن تنجح دون هذه الشراكة، وبدون الاستعانة برأي أهل الخبرة وهم ممثلين اليوم في أعضاء اللجنة العليا للإصلاح الإداري، البنوك المصرية، ومؤسسة ساويرس للتنمية المجتمعية.

وقالت السعيد إن الإرادة السياسية هي المحرك الرئيس لأي إصلاح وهي الداعم الحقيقي لاستمرارية مشروعات هذا الإصلاح، موضحه أنه لولا رعاية القيادة السياسية ممثلة في السيد رئيس الجمهورية والسيد رئيس مجلس الوزراء، لما كانت لكل هذه الانجازات أن تتحقق بهذه السرعة.

وتوجهت هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري بالشكر لدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة وفريقها على جهودهم الملموسة وتعاونهم المثمر، مؤكدة علي حرص الوزارة لاستمرار الشراكة الاستراتيجية في ملف مراكز الخدمات الحكومية المتميزة بكل من القاهرة وأسوان، وملف بناء القدرات الحكومية والذي تم من خلاله تدريب نحو ثلاثة آلاف موظف حكومي في مجالات تعزيز ثقافة الابتكار في العمل والتوجيهات الاستراتيجية واستشراف المستقبل وكذلك استراتيجية الاتصال الحكومي.

كما تقدمت وزيرة التخطيط بالشكر لجهود فريق العمل من الجانب المصري وبالأخص فريق جائزة التميز الحكومي بوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، على إيمانهم بفكرة الجائزة ونشرها والتعاون مع مختلف الجهات للوصول إلى هذا اليوم بالشكل اللائق، كما توجهت سيادتها بالشكرلأعضاء اللجنة العليا للإصلاح الإداري المكونة من السادة الوزراء والأعضاء المستقلين.

وقالت هالة السعيد في رساله إلى من تقدموا للحصول علي الجائزة ولم يحالفهم الحظ : "إن التميز رحلة فيها صعود وقد يكون فيها أحيانًا هبوط ولكن نهايتها سعيدة دائمًا إن كل المتميزين عبر التاريخ مروا بمراحل صعبة في بدايتهم إلا إنهم تغلبوا على الصعوبات ونجحوا وأصبح لهم قصص ملهمة، إن الخسارة لا تحدث للإنسان إلا إذا توقف عن المحاولة، فأعملوا واجتهدوا وثابروا".

وفي ختام كلمتها هنأت هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري الفائزين بجائزة مصر للتميز الحكومي في عامها الأول، موجهه لهم رساله قائلة: "كونوا قدوة لغيركم، وسفراء للتميز في جميع أرجاء مصر" وذلك بهدف الوصول إلى جهاز إداري كفء وفعال يُعلي من رضاء المواطنين.

وتشهد الاحتفالية مشاركة عدد من الوزراء وكبار موظفي الدولة فضلًا عن ممثلي المؤسسات المشاركة إضافة إلى عددٍ من السفراء والسادة أعضاء مجلس النواب وأعضاء الهيئات القضائية ورؤساء الجامعات ونخبة متميزة من الإعلاميين والمسؤولين الحكوميين كما يتضمن الاحتفال عرض عدد من مقاطع الفيديو مع المرشحين الفائزين بالجائزة توضح قصص نجاحهم، وكذا فيديوهات عن مراحل تنفيذ الجائزة المتمثلة في الزيارات الميدانية وورش العمل والتقييم والتحكيم.

هذا المقال "تدريب 25 ألف موظف في عام.. التخطيط: الإرادة السياسية المحرك الرئيس لأي إصلاح" من موقع (صدى البلد) ,ولا يعبر عن الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وتقع مسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر وهو صدى البلد.

أخبار ذات صلة

0 تعليق