بنك استمثاري: الحرب التجارية بين الصين وأمريكا وراء خسائر البورصة المصرية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أرجع بنك الاستثمار شعاع، الترجعات المستمرة التى شهدها مؤشر البورصة الرئيسي منذ بداية تعاملات الشهر الحالى، إلى تأثيرات عالمية ومحلية على السوق، أبرزها إندلاع الحروب التجارية بين الصين والولايات المتحدة الأمريكية.


حيث هبط مؤشر" egx30" الرئيسي للبورصة المصرية، بنسبة 8.4% خلال تعاملات الشهر الحالى، وخسر رأسمالها السوقى نحو 58 مليار جنيه خلال نفس الفترة، وحقق أكبر الخسائر له في جلسة الأحد الموافق 5 مايو بقيمة 14.7 مليار جنيه.


وقال بنك الاستثمار شعاع كابيتال، تعرضت البورصة لخسائر حادة منذ تعاملات هذا الشهر، بسب الاضرابات الأقتصادية العالمية جراء الحروب التجارية بين الصين وأمريكا، بالأضافة إلى توتر الأوضاع السياسية بمنطقة الخليج العربي بين إيران والولايات المتحدة دفع بعض المستثمرون لأحجام عن الاستثمار بأسواق المال.


وأضافت"شعاع" في مذكرة بحثية لها، أن بجانب التوترات الأقتصادية العالمية تاثرت البورصة المصرية بأحداث محلية أدى إلى تحقيقها خسائر ضخمة خلال تلك الفترة، تمثلت في افتقار السوق لمنتاجات جديدة بسب عدم وضوح رؤية الحكومة فى برنامجها لطروحات الشركات الحكومية بالبورصة.
وتابعت "شعاع"، أن ما حفز على عمليات البيع الضخمة التي شهدها السوق تراجع اسعار الأسهم، وهو ما شجع علي تنفيذ عمليات بيع للأفراد لتغطية المراكز المفتوحة الناتجة من مديونية الشراء بالهامش.
وقال عمرو الألفي رئيس قسم البحوث بشركة شعاع خلال تصريحات صحفية،’’بعض المستثمرون فضلو بيع أسهمهم نتيجة الأنخفاض الحاد الذى حدث لها، حتي يقوم بسداد القروض التي حصلو عليها ضمن اّلية الشراء بالهامش.‘‘
وألغت الحكومة منذ بداية الشهر زيادة ضريبة الدمغة المزمع تطبيقها في يوليو القادم في محاولة لعودة السيولة للسوق، إلا أن تلك الخطوة لم تلقى روجًا كبيرًا.
وانخفضت مستويات السيولة لتسجل قيمة 589.7 مليون جنية موزعة على 82.2 مليون سهم في نهاية جلسة اليوم التي شهدت أنخفاض المؤشر الرئيسي بنسبة 1.08% لينهي تعاملات الأسبوع عند مستويات 13659.73 نقطة.

وذكرت شعاع، أن على الحكومة التسريع ببرنامج الطروحات الحكومية؛ لطرح منتاجات جديدة بالسوق للحد من خسائرة المتتالية.

هذا المقال "بنك استمثاري: الحرب التجارية بين الصين وأمريكا وراء خسائر البورصة المصرية" من موقع (بوابة الفجر) ,ولا يعبر عن الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وتقع مسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر وهو بوابة الفجر.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق