المتنبي في السعديات اليوم

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أبوظبي (الاتحاد)

بالتزامن مع ذكرى مرور 1054 عاماً على وفاة الشاعر الكبير أبو الطيب المتنبي، تنظم الموسوعة الشعرية في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، في الساعة السادسة مساء اليوم، ندوة ثقافية وشعرية تتناول حياته وأشعاره، وذلك في منارة السعديات.
تمثل الندوة، التي تقام في ذكرى وفاته (965م)، تحت شعار «المتنبي: لا يزال مالئ الدنيا وشاغل الناس»، نافذة لاسترجاع أمجاد المتنبي، الذي يعد أحد أشهر شعراء العرب، وتسلّيط الضوء على حياته الأدبية وأشعاره، ودوره في إثراء الساحة الشعرية العربية.
وتأتي هذه الفعالية، ضمن مساعي دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، الرامية إلى تعزيز الحراك الثقافي والأدبي في أبوظبي، وتنظيم الفعاليات المتنوعة في شتى المجالات الأدبية والثقافية، التي تشجع التفاعل المجتمعي مع مختلف المجالات الفكرية.
يشارك في الندوة كل من: الكاتب والأديب الإماراتي جمال مطر، الذي صدر له كتاب عن المتنبي بعنوان «ربٌ واحد يكفي»، والأستاذ الدكتور مفلح الحويطات، عضو هيئة التدريس بالجامعة الأردنية، صاحب كتاب «شعرية الصراع: مقاربة نصية في شعر المتنبي»، والدكتورة هناء صبحي، عضو هيئة التدريس في جامعة السوربون، والتي تمتلك مجموعة من الإصدارات في مجال الترجمة. كما يتخلل الندوة، إلقاء الشاعر جرير الكعبي قصائد من أشعار المتنبي يرافقه عزف موسيقي، مع فتح أبواب المشاركة أمام الجمهور للاستمتاع بقصائد المتنبي، يلقيها سعادة الدكتور علي بن تميم رئيس هيئة أبوظبي للغة العربية، ومغناة بصوت الفنانة عبير نعمة، والبرنامج المميز الذي يحاكي هامة كبرى في الشعر العربي.
وتعليقاً على ذلك، قال عبدلله ماجد آل علي، المدير التنفيذي لقطاع دار الكتب بالإنابة في دائرة الثقافة والسياحة- أبوظبي: «نحتفي اليوم بالمتنبي تزامناً مع ذكرى وفاته، فهو أحد أهم الشعراء في تاريخ الثقافة العربية، وتتسم أشعاره بالقوة والصدق والشاعرية، ويهتم بالمعنى ويصوغه بإبداع وبطريقة قوية محكمة. ومن خلال فعاليات مثل هذه الندوة الشعرية، يبرز دور «الموسوعة الشعرية»، لتسلّيط الضوء على أهمية دور المتنبي في إثراء الشعر العربي، الذي لا يزال حتى يومنا هذا مصدر إلهام للكثير من الأدباء والشعراء».
تجدر الإشارة، أن الموسوعة الشعرية تعد أكبر وأضخم قاعدة بيانات متعددة الوسائط للشعر العربي في العالم، حيث تتيح الوصول إلى آلاف القصائد التي تُنسب لمجموعة كبيرة من شعراء العالم العربي، بالصيغتين المقروءة والمسموعة. كما تحتوي على سلسلة متنوعة من المقالات والدراسات، التي تعد من أهم نوافذ التراث العربي، وتحرص على توفير قنوات مفتوحة لمشاركة أساتذة الأدب العربي، بمقترحاتهم وآرائهم في تطوير خدمات الموسوعة وإثراء موادها. وتضم أكثر من أربعة آلاف ديوان لشعراء الفصحى من مختلف العصور، وأكثر من مليوني بيت شعر. وتأتي أهمية الموسوعة الشعرية، بفضل ثراء قاعدة البيانات، وتنوع خيارات البحث مصدراً قيماً وموثوقاً للعلماء والباحثين والأكاديميين والطلاب ومحبي الشعر.

هذا المقال "المتنبي في السعديات اليوم" من موقع (جريدة الاتحاد الاماراتية) ,ولا يعبر عن الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وتقع مسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر وهو جريدة الاتحاد الاماراتية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق