شاهد.. باحثة تكشف أبرز المقتنيات الفنية التي تعرضت للحرق في كاتدرائية نوتردام

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قالت كاترين جابر كاتبة وباحثة سياسة، عقب حريق كاتدرائية نوتردام بالعاصمة باريس، أن الحريق يعد أهمال كبير لأن هناك توقعات تقول أن أعمال الإصلاحات التي بدأت منذ شهرين ربما تكون هي السبب وراء اندلاع هذا الحريق الضخم داخل الكنيسة، وهي كارثة بكل المقاييس خاصة في هذا الأسبوع التي كانت تستعد فيه الكنيسة لإستقبال ثلاثة أعياد هامة.

 

وأضافت أن الكنيسة يأتيها الآلاف من أوروبا لزيارتها لما تحمله من تراث سياسي و أقتصادي وفني

فرنسي و أوروبي، حيث أن تم بناءها علي مدار 800 عام، فهي تحمل العديد من اللوحات والتماثيل لأكبر الفنانين والمجسمات التي تتحدث عن التراث الفرنسي كيف كان عليه، و كيف كانت لها دور في السياسة ، و كيف كان لها دور فكري وثقافي وتعليمي، ولهذا تسبب الحريق في خسائر فادحة.

 

وأوضحت كاترين، عن المقتنيات الفنية التي كانت داخل الكاتدرائية

b209e0c25e.jpg

قائله:" أن الكنيسة كانت تشمل لوحات فريدة من نوعها للعديد من الفنانين مثل "بيكاسو" ولوحات ترجع لعصر لويس الثاني عشر ولويس السادس عشر وأيضاً نابليون بونابرت، وهي التي قامت به القداس لضحايا الحادث الإرهابي الذي وقع بباريس عام 2015، حيث أنها تحمل الكثير من التراث الفني خاصةً أن أعمدتها بنيت بالتراث الزخرفي والهندسي المسيحي التقليدي للكنيسة الكاثوليكية".

 

وتعتبر الكنيسة من النوادر في أوروبا، وهي خسارة كبيرة لما تحتويه من لوحات ضخمة جداً لم يستطيعوا إنقاذ سوا البعض منها ولكن البعض الآخر أتلفه الحريق لأنها مصنوعة من الخشب مما أدي لأنتشار الحريق.

 

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق