شرير السينما.. محطات من حياة فؤاد أحمد.. أبرزها فقدان بصره بسبب ماكياج خاطئ

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تحل غدا 15 أغسطس الذكرى التاسعة لوفاة الفنان فؤاد أحمد الذي اشتهر بأدوار الشر في السينما، ورغم أنه لم ينل حظًا كبيرًا من النجومية، إلا النقاد أجمعوا أنه برع في أداء أدواره، وأظهر تناسقًا بين الأقوال والأفعال ، فمن هو فؤاد أحمد ... 

ولد فؤاد في 27 يناير 1936، حصل على ليسانس آداب وبكالوريوس المعهد العالي للفنون المسرحية، وأظهر براعة في التمثيل، خاصة أدوار الشر، حتى أطلقوا عليه " شرير السينما".

أشهر أعماله

لم يستوف فؤاد النجومية كاملة، لكنه واحد من أبرع الممثلين الذين أدوا أدوارهم بإتقان، وظهر ذلك في دوره في شخصية "السامري" من مسلسل "محمد رسول الله"وشخصية "حمودة" من فيلم "المشبوه، وفيلم خمسة باب بطولة نادية الجندي وعادل إمام.


وشارك فؤاد في مسلسلات وملاحم مصرية لم تزل عالقة في أذهان المشاهدين منها، السيرة الهلالية، جحا المصري، جمهورية زفتى، الفرسان، لا إله إلا الله، عمرو بن العاص، نور الدين زنكي، الإمام أبو حنيفة النعمان وقدم مسرحيات، عبده يتحدى رامبو، كلام فارغ، يانا ياهو، علشان خاطر عيونك.

ماكياج خاطئ

وخلال مشواره السينمائي، فقد فؤاد بصره قبل وفاته بنحو 20 عامًا، بسبب ماكياج أجري له بطريقة خاطئة فأصيب بالعمى مباشرة، وظل هكذا دون علاج أو تعويض ودخل في صراع طويل مع المرض انتهى بوفاته في يوم 15 أغسطس 2010، وشيعت جنازته في اليوم التالي من مسجد الشرطة بالدراسة.

هذا المقال "شرير السينما.. محطات من حياة فؤاد أحمد.. أبرزها فقدان بصره بسبب ماكياج خاطئ" من موقع (صدى البلد) ,ولا يعبر عن الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وتقع مسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر وهو صدى البلد.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق