نستعرض معكم من خلال هذا المقال رابط منصة مدرستي تسجيل الدخول رابط مباشر، حيث ازداد البحث بصورة كبيرة مع اقتراب العام الدراسي الجديد 1443 عن مدرستي كيف الدخول، وقد اتجه العالم كله مع ظهور وباء كورونا نحو التعليم عن بعد، وهنا ظهرت المنصات التعليمية والمواقع الإلكترونية لإتاحة التعليم عن بعد وذلك لمنع الاختلاط والحد من انتشار فيروس كورونا، وكانت المملكة العربية السعودية رائدة في مجال استخدام التكنولوجيا الحديثة وتطويعها لخدمة قضايا التعليم، فقامت بإنشاء منصة مدرستي تسجيل الدخول مايكروسوفت، وذلك لإتاحة التعليم عن بعد لكافة الطلاب ولجميع المراحل التعليمية، وفيما يلي سوف نستعرض معكم منصة مدرستي تسجيل الدخول رابط مباشر، وكذلك تحديث رابط منصة مدرستي 1443.

التعليم عن بعد
التعليم عن بعد

منصة مدرستي تسجيل الدخول

تعمل وزارة التربية والتعليم دائماً على تحديث منصة مدرستي، لكي تلبي احتياجات التعليم المتزايدة، ولذلك توجد العديد من الأدوات والوسائل التعليمية والتي يتم تطويرها باستمرار، وهذه الأدوات تساعد إلى حد كبير في فهم المقررات الدراسية وجعل التعليم ممتع وغير ممل، وتعمل المنصة على تقديم كافة المناهج لجميع المراحل إلكترونياً وفق معايير الجودة المعتمدة، وكل ذلك يتم وفق رؤية المملكة العربية السعودية للتطوير الشامل 2030.

منصة مدرستي تسجيل دخول مايكروسوفت

يبحث الكثير من الطلاب والطالبات وكذلك المعلمين عن طريقة الدخول للمنصة عن طريق مايكروسوفت، وهذا ما سنقوم بتوضيحه من خلال الخطوات التالية:

  • الدخول إلى رابط منصة مدرستي الإلكتروني من خلال الرابط الرسمي عبر محرك البحث “جوجل”.
  • النقر على أيقونة “تسجيل دخول مايكروسوفت”.
  • إدخال اسم المستخدم أو البريد الإلكتروني وكلمة المرور.
  • النقر على أيقونة “تسجيل الدخول”.

تسجيل دخول الاختبارات عبر المنصة

يستطيع الطالب بكل سهولة في دخول الاختبارات على المنصة. وذلك بالنقر على الملف الشخصي للطالب أو الطالبة. وبعدها يتم اختيار الاختبارات ثم النقر على الاختبارات المركزية. أو عن طريق الضغط المباشر على الرابط المباشر للاختبارات. وتحرص وزارة التربية والتعليم بالمملكة دائماً على تقويم وتقييم الطلاب. وذلك من خلال الوقوف على مستواهم التحصيلي ومعرفة نقاط القوة والضعف. والعمل على زيادة نقاط القوة وثقلها ومعالجة نواحي الضعف والقصور. كما أن الوزارة تسخر كافة إمكانياتها في خدمة الطلاب حتى يتمكنوا من تحصيل دروسهم دون أدنى مشكلة. وباتباع أحدث طرق التدريس المتبعة في العالم، لخلق جيل من المتعلمين قادر على حمل لواء التقدم والتطور لبلاده.