القبض على محمد ممدوح واتهامه بالقتل في "قابيل"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تبدأ الحلقة ١٣ من مسلسل قابيل، بالتحقيق مع الظابط طارق والملازم أول عبد الرحمن بسبب فشل خطتهم في القبض على قابيل، والتسبب في مقتل الضحية رؤوف، ويتحمل طارق كافة المسئولية تجاه ما حدث ويخرج عبد الرحمن من الموضوع، فهو صاحب القرارات في القضية.

 

يتم نقل طارق إلى الصعيد" قنا" بعد إنتهاء التحقيقات معه، ويأخذ أشياءه من المكتب ويترك المكان، ولكنه لم ينفذ أمر

النفي، فهو لا يريد ان يترك حقوق الضحايا المقتولين من قبل المجرم قابيل.

 

يحقق طارق في مقتل رؤوف دون علم أحد ويصل لخيط مهم قد يكون بداية القبض على قابيل وهو امرأة تدعى سلمى هى زوجة أدم أحد ضحايا قابيل، وفي نفس الوقت عشيقة رؤوف الضحية الأخيرة، وهذا ما وصل له

227ccf5a8d.jpg

طارق ويحاول ان يصل لقابيل عن طريق تلك المعلومة.

 

يضع قابيل صورة شخصية لصفحته على الفيسبوك لإمرأة متوفية من ٢٠ عام، ومن هنا يبدأ طارق تحرياته وراء الصورة التي لها علاقة بـ "سما" اول ضحية لقابيل، ويعرف طارق أنها كانت مدمنة مثل بقية الضحايا، ويلاقي طارق خيط يربط بين ضحايا قابيل، وأثناء إخبار ذلك لصديقه عبد الرحمن، يخبره ان هناك قوة أتية لمنزله للقبض عليه في إتهامه بقتل " الكومي" حيث وجدت أدلة جديدة تدينه" بصماته على جثه الكومي أثناء فحصها". 

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D

هذا المقال "القبض على محمد ممدوح واتهامه بالقتل في "قابيل"" من موقع (الوفد) ,ولا يعبر عن الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وتقع مسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر وهو الوفد.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق