لم تعرف الفنانة لبلبة الزواج إلا مرة واحدة في حياتها، وكانت من الفنان حسن يوسف، وذلك قبل أن ينفصلا ويتزوج الأخير من الفنانة المعتزلة شمس البارودي.

وخلال لقاء مع صفاء أبو السعود كشفت لبلبة لأول مرة قصة طلب حسن الرجوع إليها بعد طلاقهما، وبأنها رفضت العودة إليه، وشعرت بالغدر منه.

وقالت إنه أخبرها أنه يود الرجوع لها وطلب منها أن تترك السينما وتبقى في الغناء لكنها رفضت ذلك العرض وأخبرته “لبلبة ستظل نجمة السينما”.

وكشفت لبلبة في لقاء قديم لها تفاصيل قصة حبها وزوجها من حسن يوسف، حيث قالت إن حسن يوسف تعرف عليها في بداية الستينيات من القرن الماضي وأعجب بها منذ النظرة الأولي ووقــع في غرامـــها، وطلب منها الزواج.

وكشفت أنه كان سر إعجابه بها هو حبها الشديد لوالدتها، فقد كانت في بعض الأحيان تعتذر عن السفر والمشاركة في أعمال كثيرة من أجل الاهتمام بها، وبعد عدة لقاءات كشفت له لبلبة أن والدتها تراها صغيرة، فقد كانت تبلغ من العمر 17 عامًا، وبالفعل حينما تقدم لخطبتها رفضت والدتها الزواج.

لبلبة هددت والدتها بالانتحار، بل ووصل الأمر إلى أن جمعت ملابسها وقررت أن يتم الزواج، فاضطرت والدتها إلى أن توافق على الزواج، واستمر زواجهما لمدة سبع سنوات.

وأثناء تصوير لبلبة لفيلم “بنت بديعة” في عام 1972 كانت تقدم دور الراقصــة “توحة”، وأضاف المخرج حسن الإمام للفيلم قُبلة بينها وبين حسين فهمي، فاتصلت لبلبة بزوجها حسن يوسف تخبره فرفض الأمر، ووضعها أمام خيار بين القبلة والطلاق، وبالفعل وقع الطلاق بينهما.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

izmir escort - mersin eskort