xxx videos

تحدث الشريف أثناء استضافته في إحدى البرامج الأجنبية عن حبه للقمار وإضاعة أمواله على طاولة القمار، لكنه كان دائما يخسر ولم يفز أبدًا في حياته، وذات يوم قرر القدر أن يغير يومه ويجعله أفضل يوم في حياة عمر الشريف.

قال لورانس العرب: “أنا كنت غاوي القمار، ولكني لم أفز أبدًا في حياتي، إلا مرة واحدة، أثناء حضوري حفل عشاء على هامش تصوير أحداث

فيلم في إيطاليا، وكانت تجلس بجانبي فتاة بارعة الجمال، ثم ذهبنا إلى قاعة الديسكو، واستمرينا في الرقص لمدة 4 ساعات، وطلبت منها أن تصعد إلى غرفتي لنكمل الليلة، لكنها رفضت”.

أضاف الشريف: “لم أكن سعيد برفض الفتاة لدعوتي، لذلك قررت أن أذهب إلى طاولة القمار، وأضع كل أموالي على رقم 29 وكسبت وبعدها ووضعت كل اموالى على رقم 14 وكسبت أيضًا”.

تابع: “في نهاية اللعب، أعطوني مبلغًا كبيرًا من المال،

وكان يقدر بمليون و164 ألف دولار، وكان ذلك عام 1966، أي كانت قيمة المبلغ لا تصدق”.

استكمل الشريف أنه عندما عاد إلى غرفته في الفندق، تذكر الفتاة التي رفضت أن ترافقه، فكانت السبب في فوزه بهذا المبلغ، ولذلك قرر أن يهديها شيئًا مختلف، فاتصل بمحل لبيع الزهور، وطلب كل الزهور لديهم، لكنهم رفضوا لأنهم 25 طنًا من الزهور.

ويقول عمر الشريف انه أصرعلى إرسال الورود إلى الفتاة، وبالفعل تم إرسالهم في خمس شاحنات كبيرة ممتلئة بالزهور، وطلب من السائق أن يعطيها كارت مكتوب عليه إهداء منه، والذي جاء: “شكرًا لكِ كان يمكن أن تكون أغلى ليلة مُكلفة في حياتي”.