مي العيدان تدخل على خط الأزمة بين مايا دياب وأدهم النابلسي بتعليق صادم

دخلت مي العيدان على خط الأزمة بين أدهم النابلسي ومايا دياب، على خلفية اعتزال النجم الشهير والتصريحات غير المتوقعة للفنانة اللبنانية.

ونشرت مي العيدان مقطع فيديو عبر حسابها الشخصي على موقع الفيديوهات، يوتيوب، هاجمت فيه مايا دياب رافضة تعليق الفنانة اللبنانية على اعتزال أدهم النابلسي.

مي العيدان تهاجم مايا دياب
وقالت مي العيدان في تعليقها على: “حكاية اعتزال أدهم النابلسي، شاب محبوب عنده نجاحات، طلع قال أنا بعتزل وشايف إن الفن حرام.. ما في شيء يجبره إنه يمشي على كيفنا! هو شايف الفن حرام خلاص! أنا اتفق معاه لكن مش كل الحاجات حرام، لأن فيه دراما إسلامية وفي غيرها.. هو قرر يعتزل خلاص”.

 وأضافت: “لكن حديث مايا دياب غريب الحقيقة، والله يا مايا يا دياب أنت اللي وجودك في الفن حرام، كل لبسك عاري فأنا أعتقد أنت من المؤسسين للحرام في الفن..   أنت جميلة لكن ما في محتوى”.

وتابعت: “ناس كتير اعتزلت هما شافو إنهم بيعملوا لربهم أعطوا الفن حقه يعطوا رب العالمين.. فما له داعي الهجوم، هو أدرى بنفسه، وشايف اللي ينفعه واللي ما ينفعه.

حقيقة رد أدهم النابلسي على مايا دياب
البعض فوجئ من رد الفنان المعتزل، ليأتي شقيقه ويحسم الأمر في تصريحات لموقع قناة الغد، موضحاً أن الصورة المتداولة والمتضمنة تعليق أدهم نابلسي “مفبركة” وأن شقيقه لم يخرج بهذه التصريحات نهائياً.

وأكد أدهم النابلسي في تصريحات تلفزيونية له أنه لم يتحدث في الفيديو الذي نشره لاعتزاله عن تحريم الفن قائلاً: “حاولت أن أشرح كل ما عندي بالفيديو، ولكن كلامي فُهم بأكثر من طريقة، لم أقل كلمة حلال أو حرام، كنت أحكي عن حالي ولست شيخاً”

وأشار أدهم النابلسي أنه لم يكن يشعر بالارتياح طوال الفترة الماضية وهو ما دفعه للتفكير في تغيير عمله وحذف كافة الأغاني الخاصة به.

وتابع: “لكن أوضحت أنني منذ دخولي مجال الفن لست مرتاحاً، مثل شخص يعمل في محل ويشعر أنه غير مرتاح في حياته، فيقرر التغيير، كنت أحكي عن نفسي وليس عن الناس، وكل الناس خير وبركة، ولذلك حذفت عدداً من أغنياتي من “يوتيوب”.

وردا على سؤال “هل تختفي أعمالك من جميع المنصات؟” أجاب: “ما بتعرف، في هذا الزمن كل شيء بينزلوه الناس حتى لو محيته، حتى الشغلات اللي مسحتها الناس بتنزلها، بس يمكن يختفون من عندي على القناة. أكيد في عقود وأمور لازم الواحد يكون مرتب لها، وتكون الأمور واضحة وصريحة، بس ما في عندي عقود للفترة القادمة.”

وشرح أدهم نابلسي ما ينوي تقديمه بعد الاعتزال قائلا: “إن شاء الله راح يكون شيء جميل جدا، وراح أكون على طبيعتي أكثر. بصراحة عامل شيء الناس تتعرف على شخصيتي أكثر، وفي نفس الوقت أكون بقدم شيء مفيد وإيجابي.”

مايا دياب تهاجم أدهم النابلسي
ونشرت مايا دياب تدوينة لها عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر أكدت فيها أن الفن ليس حراماً دون أن تذكر اسم الفنان أدهم النابلسي إلا أن الجمهور أكد أن تقصده خاصة بعد أنها نشرته بعد إعلانه الاعتزال مباشرة.

وكتبت مايا دياب قائلة: “الفن مش حرام.. الحرام إنكم فيه.. #الفن_مش_حرام” خاصة بعد أن أعلن أن رحلته في عالم الغناء لم تكن في رضا الله.

اعتزال أدهم النابلسي
فاجأ الفنان أدهم النابلسي جمهوره بإعلان اعتزاله الغناء نهائياً، وكشف عن السبب الذي دفعه لذلك، ليحدث ضجة على منصات التواصل الاجتماعي.

وكشف أدهم النابلسي إن رحلته في عالم الغناء لم تكن في رضا الله وهو ما دفعه لاعتزال الغناء نهائياً، موضحاً التفاصيل في مقطع فيديو استعان فيه بعدد من الآيات القرآنية التي رتلها بصوته، مؤكداً على أنه لن يختفي وإنما سيشارك الجمهور تفاصيل رحلته الجديدة.

ونشر أدهم النابلسي مقطع فيديو عبر حسابه الشخصي أعلن فيه اعتزاله الغناء نهائياً كاشفا عن السبب وراء ذلك.

 وقال أدهم النابلسي: “يارب تكونوا بخير حبيت أعمل لكم هذا الفيديو علشان أقولكم خبر سعيد جداً، كل واحد منا عنده هدف وعنده إنجاز وعنده أحلام بيحاول يحققها ويتعب علشان يحققها، لكن هل سألت نفسك لما توصل للهدف أو الأحلام اللي في حياتك هل راح تحس إنك أنجزت أو هتحط أهداف جديدة وترجع تحققها، بصراحة هذا الموضوع خطر ببالي لأن مش هذا هو سبب وجودنا في الحياة”.

 وأضاف: “إحنا هدفنا في الحياة علشان نرضى رب العالمين نرضي خالقنا فمش مشكلة إن يكون عندك أهداف بالعكس صحي جدا إن يكون عندك أهداف بس  يكون هذا الهدف متناسق مع سبب وجودك في الحياة وهو رب العالمين إنك تكون بتحاول تسعى علشان ترضي الله، والهدف اللي كنت بحاول أحققه بصراحة ما بيرضى رب العالمين”.

وأعلن أدهم النابلسي اعتزاله الغناء قائلاً: “أنا من الناس اللي بيقربوا مني عارفين إنه من زمان أنا بسعى لده فالحمد لله جاء اليوم وهقول خبر سعيد جدا أنا حبيت أحكيلكم أنا اعتزلت الغناء وبشكركم على دعمكم الغناء وأتمنى إني استمر وأنا مش هختفي  لكن هتتعرفوا عليا أكتر وت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى