xxx videos

“زوجي بيهزر مع أمي بألفاظ خارجة.. بيتبادلوا أسماء العورات.. فهل هذا يصح؟” هكذا سئل الدكتور مبروك عطية، أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الازهر، ليجيب عبر فيديو نشره على قناته الرسمية على يوتيوب قائلًا: “والله لا يصح”.

وقال عطية إنه لن يقول إن الحماة كالأم، فحتى الأم نفسها لا يجوز للابن أن يمزح مع أمه بتبادل أسماء العورات، فهذا ليس هزارًا ولكنه فجور وفاحشة، وقال تعالى: “ولا تقربوا الفواحش ما ظهر منها وما بطن”.

وقال عطية أنه يسمي الأم “كعبة الإنسان” مؤكدًا أنه ليس من المعقول أن يطوف الإنسان حول الكعبة ويقول ألفاظ سيئة، وأضاف مستنكرًا: “المفروض العيال متكلمش آباءها وأمهاتها إلا على وضوء..هزار أيه؟! دي مضيعة”، وقال عطية أنه لابد أن تكون في حياتنا قيمة، فهناك من الكلمات التي تروح عن النفس لا تجرح ولا يبغضها الله ورسوله.