الإكوادور تتهم أسانج باستخدام سفارتها في لندن "كمركز للتجسس"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اتهم رئيس الإكوادور لينين مورينو مؤسس موقع "ويكيليكس" جوليان أسانج باستخدام سفارة بلاده في لندن "كمركز للتجسس" أثناء تمتعه بوضعية اللجوء هناك لمدة سبعة أعوام.

وقال مورينو إن الإكوادور سحبت وضعية اللجوء من أسانج عقب انتهاكه المعاهدات الدولية أكثر من مرة، كما هددت ويكيليكس الإكوادور.

وأضاف، في حوار مع صحيفة "جارديان" البريطانية اليوم الإثنين، "من المؤسف أنه من على أراضينا وبإذن سلطات الحكومة السابقة، تم تقديم تسهيلات داخل السفارة الإكوادورية في لندن للتدخل في شؤون دول أخرى".

اقرأ أيضاً.. الشرطة البريطانية تعتقل جوليان أسانج مؤسس "ويكيليكس"

وأوضح "لا نستطيع أن نسمح لمنزلنا، المنزل الذي فتح أبوابه، أن يصبح مركزاً للتجسس"، موضحاً "هذا النشاط ينتهك شروط وضعية اللجوء".

وكان مسؤولو السفارة قد سمحوا للشرطة بالدخول لمبنى السفارة، الخميس الماضي، من أجل إلقاء القبض على أسانج لانتهاكه الشروط البريطانية للإفراج عنه بكفالة المرتبطة بطلب سويدي لترحيله.

وقالت الشرطة لاحقاً إن أسانج، المواطن الأسترالي البالغ 47 عاماً، "جرى اعتقاله بالنيابة عن سلطات الولايات المتحدة الأميركية".

هذا المقال "الإكوادور تتهم أسانج باستخدام سفارتها في لندن "كمركز للتجسس"" من موقع (جريدة الاتحاد الاماراتية) ,ولا يعبر عن الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وتقع مسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر وهو جريدة الاتحاد الاماراتية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق